Thursday, September 09, 2010

أسوأ 6 ستات في رمضان

هذه اختيارات مبدئية لأسوأ 6 ستات في رمضان ، باستبعاد "إيناس الدغيدي" التي أعتبرها "خارج المنافسة" هي والسيدة "منى الحسيني".. سوء عن سوء يفرق..سوء المذكورات سوء يمكن تحمله ، أما السيدتين سالفتي الذكر ، انسى!


6-أبلة عبير

و"الأبلة" هو لقب يطلقه سائقو الميكروباص في عموم بلاد المصريين على أي أنثى تمر في طريقهم..وهو الوصف الذي أراه الأنسب للفنانة المناضلة "عبير صبري" التي عادت للظهور بشكل مكثف في رمضان الحالي ، وتم تلميعها ورنيشياً بمجرد عودتها إلى الوسط الفني ، العودة التي لم يطلبها منها أي أحد..

"عبير" مثلها مثل "غادة" أو "سمية".. إحدى مشاريع ممثلات الإغراء اللواتي كلما تكلمن في الشأن العام علا الضحك ، لتواضع ثقافتهن العامة بشكل مخجل .. كانت ممثلة نصف متواضعة (يعني ما حصلتش ممثلة متواضعة) ، ظهرت في أفلام أشهرها "أبناء الشيطان" -تخيلوا عندما يكون هذا الفيلم أشهر ظهور لفنان أو فنانة- ثم هوووووب ارتدت الحجاب واختفت ، واستراح الوسط الفني بعض الوقت حتى أقنعتها صحفية روزجية تعمل حالياً في إحدى قنوات الجاز بالعودة عن الحجاب بل وبالكتابة في جريدة "صوت الأمة" إبان الولاية الإبراشية الأولى..

عادت الأبلة للظهور ، وربنا يقطع لها تلك العادة .. لتتحدث بالبقين إياهم عن الحرية والتحرر ونفس الإكليشيهات الدغيدية إياها ربما تلفت إليها الأنظار مرة أخرى.. أو لتشعرنا بأن الهانم والعياذ بالله فنانة..


5-الحاجة زهرة!

صحيح أن انتفاخ الذات هو صفة مشتركة بين عديد الممثلات المصريات ، سواء السيدة "ليلى علوي" ، أو السيدة "إلهام شاهين" ، أو الديفا "نادية الجندي".. إلا أن السيدة "غادة عبد الرازق" ، والتي لا تختلف في كثير عن السابق ذكرها ، أو عن ثالثتهما "سمية الخشاب" .. إلا أن انتفاخ الذات "قَلَب" بتضخم أزيد من اللازم ، ويبدو من المسلسل أنها صدقت نفسها وتريد أن تكون "نادية الجندي" الجديدة.. بالشفا..


4-Foffa!

يصفها "خالد منتصر" بأنها أكبر مقلب شربه "طارق نور".. ويبدو أنه شربه حتى الثمالة ، على طريقة "تيجي تصيده" .. فالرجل لم يفعل أي شيء إلا أن استورد حلقات برنامجها القميء من الـLBC ليحصل على سبق مصطنع قام بتلميعه بعنونة السيدة المذكورة بـ"الجميلة المستفزة"..والواقع أنها ليست جميلة أولاً ، ومجرد تخيلها بدون الميك أب تخيل لكابوس مزعج ، وهذا ليس لها يد فيه ، لكن ما يثير الغضب هو أسئلتها ، وأسلوبها المصطنع ، الذي لا يقل في سوئه عن "ست" أخرى سيلي ذكرها في التدوينة ، وقد تستغربون عندما أقول لكم أن هذا التأنق والأدب الشديدين الظاهرين في أسلوب المذيعة المذكورة يخفي وراءه "بيئنة" وقدرة عالية على الشرشحة لا تجدها في رداحات"حوش بردق"..


3-أم ناضل فين؟

افتتح "أفندينا" قهوة للمعاشات فيما يبدو ، استلقط من على نظيرتها اللبنانية السيدة "نضال الأحمدية".. "مسز بوتوكس".. إحدى أفراد عائلة "اكس" التي تتحدى الزمن وعوامله ومتغيراته.. زبونة قهوة المعاشات تبحث عن دور مثلها مثل رجال أعمال وأدعياء سياسة في بلدها وبلدنا.. افتعال دور المثقفة والمناضلة ظهر منذ البروموهات التي صاحبت برنامجها - المقلب- على "القاهرة والناس" ، واستمر حتى برنامجها الذي نجح وبامتياز في تنفير المشاهدين من القناة ، ولولا برنامج "بحث ميداني زي العسل" لما كان للقناة حس في معمعة تليفزيون رمضان ..


2-ميمي.. ميما..ميمو..الخ

والآن عشنا لنرى بأمهات أعيننا السيدة "ميريام فارس" تقوم ببطولة فوازير رمضان ، إحدى المعجزات العجيبة التي يحاول السيد "طارق نور" تقديمها للعالم العربي من خلال قناته العجيبة "القاهرة والناس".. "ميريام" نجحت وباقتدار في جعل من هاجموا "شيرين رضا" عندما قامت ببطولة آخر فوازير أخرجها "فهمي عبد الحميد" قبيل وفاته عام 1989 يعدلون عن رأيهم.. فلم يكن في حسبانهم أن تظهر عليهم النصف مطربة بلا حضور وبلا موهبة وبلا أي شيء لتجعل كثيراً من الناس يكرهون الفوازير إلى الأبد..

1-الدكتورة "حُولا"..

صنفان من الناس لا يحترمهم التاريخ .. الأرانب والأغبياء..

أترك لكم تحديد موقع "هند صبري" بين الاثنين.. والحقيقة كما أراها ، وكما سيعارضني معظمكم - أنها انكشفت كممثلة ، صحيح أن البوادر ظهرت في ظهورها الشاحب في أفلام "يعقوبيان" و "الجزيرة" و"إبراهيم الأبيض".. حيث طريقة التمثيل المكررة وتعبيرات الوجه المحفوظة عن ظهر قلب ، لكن ما كان ظاهراً لمشاهد السينما فقط أصبح صارخاً مسخسخاً لمشاهدي التليفزيون ،والذين هم حتما أكثر بكثير من مشاهدي أكثر الأفلام السينمائية جماهيرية..

حتى وإن اختلفتم معي في رأيي الشخصي جداً الذي يرى فيه السيدة "هند صبري" أثقل ظلاً حتى من "مروى قرانوح" التي هبط بها السبكيون على السينما بالباراشوت ، فيفترض أن يكون لتلك النجمة "عقل" تدرك به الأمور ، تعرف به قدراتها ، وتحكم به على الأعمال التي تناسبها من عدمه.. أذكركم بالإكليشيه السخيف الذي يطلقه الممثلون ، وبالذات الممثلات ، في أي حوار "الأعمال اللي فاتت كانت دون المستوى وأنا اخترتها علشان الانتشار ، بس بعد ما ثبتت أقدامي في الوسط بدأت أدقق في اللي باختاره"..

"هند صبري" لا تصلح لتمثيل أدوار الكوميديا حتى ولو كانت كوميديا موقف ، وليس في مسلسل "فانتازي" كما يصنفوه مشجعوه ، وتمثيل الكوميديا ليس بالسهولة التي نتصورها باعتبارها تهريج وإفيهات والسلام ، وهناك نجوم كبار لا يستطيعون أداء أدوار كوميدية ، لكن -مع الاعتذار لـ"عبد السلام أمين" : "تبقى عيبة ، وألف عيبة ، لو هأقول معرفش حاجة معرفش حاجة " كما قالتها "نيللي" على لسانه في فوازير "أم العريف" قبل ثمانية عشر عاماً..

كان في يدها أن تقرأ ، وأن تختار ما يتناسب معها ، ومع (محدودية) قدراتها ، بعد أن مر "بعد الفراق"- تجربتها الأولى في الفيديو- بأقل الخسائر ، وألا تظهر بمظهر البلياتشو الذي يريد إضحاك الناس بالذراع لو كان هذا العك الذي ظهرت به مسئوليتها ، أو تناقش المخرج "رامي إمام" قبل دخول مخاطرة كهذه.. بما أن الهانم تخطت مرحلة الانتشار .. لكن لييييه؟ النجم نجم يا عم النجم وصبح صبح يا عم الحاج..

الذكاء شيء مهم جداً ليحيا أي فنان ويستمر ، وأن الموهبة لا تشفع لفنان لا يكف عن ارتكاب الأخطاء والتصرف بغباء ، فما بالكم إذا لم تكن ، أو اكتشفت أنها لم تعد موجودة..
*Image Credits:"عبير صبري" : مصريات دوت كوم ، "غادة عبد الرازق" : 33فن دوت كوم ، "وفاء الكيلاني" :تلاكيك دوت كوم ، "نضال الأحمدية" : الأوائل دوت كوم ، "ميريام فارس" : عيون الفرات دوت كوم ، "هند صبري" : نورت دوت كوم..

13 comments:

زمان الوصل said...

الله
فين "داليا البحيرى" يا عمُنا !! شكلك كده فلتّ من مسلسلها "ريش نعام" اللىّ ربنا يسامح اللىّ كان السبب فى تورّط الست والدتى فى مشاهدته .. ولو كان بييجى فى أى وقت كان بقى سهل علينا تجاهله و تركها وحدها تستمتع بتعذيب روحها لكن ده كان بيتذاع وقت السحور يعنى أين المفرّ "داليا البحيرى" من أمامكم و مدفع الإمساك من خلفكم ..
مش ممكن .. واللهّ اللىّ بتعمله فينا الأخت "البحيرى" ده حرام ولا يصحّ فى "رمضان" أو غيره .. الرحمه بقى

آخر أيام الخريف said...
This comment has been removed by the author.
آخر أيام الخريف said...

بص انا اتفق معاك فى كل حرف ما عدا هند صبرى ...بصراحة انا شايفة انك متجنى عليها اكتر من اللازم ..المسلسل صحيح فيه عيوب كتير لكن هند بجد كانت هايلة و اكتر من هايلة ...و انا بقول الكلام ده كصيدلانية و شغلى فى الدعاية الطبية مرتبط بالمستشفيات الحكومية و الخاصة ...انا اعرف ييجى اربعين خمسين واحدة زى علا عبد الصبور , سواء اصحاب الكلية سواء اللى الصيدلانيات بقابلهم فى شغلى و هند عملت الدور حلو قوى قوى ما حسيتش لحظة انها متقمصة شخصية ...كانت طبيعية جدا طول الوقت . اما موضوع قدراتها فاسمحلى تانى اختلف معاك لأنها فى رأيى المتواضع احسن ممثلات هذا الجيل و رأيى ده مبنى على نفس الأفلام الثلاثة اللى ذكرتها و افلام تانية كتير بحبهالها زى احلى الأوقات - التوربينى - مواطن و مخبر و حرامى ..بصراحة لولا صورتها اللى انت حاططها مع المقال كنت افتكرت البراجراف بتاع التعبيرات المحفوظة و القدرات اللى انكشفت ده بيتكلم عن منى زكى !!!!!!

كل سنة و انت طيب .... و الخلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية طبعاً

قلم جاف said...

كل عام الجميع بخير..

العزيزة آخر أيام الخريف:

أبدأ من آخر جملة في تعقيبك.. وأتفق معها تماماً..

وأختلف مع كل ما سبق..

لو كان هناك معنى للمبالغة في القاموس ، فلن يخرج كثيراً عما قامت به السيدة "هند صبري" .. بل وصلت الأمور في بعض الحلقات التي رزئت بمشاهدتها إلى ما يشبه الهستيريا..

بالنسبة للتكرار أدعوكِ لمشاهدة "الجزيرة" - جاي ع "الحياة" في العيد- ولربطه بأفلام "ملك وكتابة" ، "إبراهيم الأبيض" ، "عمارة يعقوبيان"..

يبدو أن النجومية تطارد كل ممثلة ضعيفة الموهبة ، إلى درجة أن المرء عندما يشاهد ممثلة أقدم معها في نفس الفيلم أو المسلسل يكتشف الفرق.. سوء خطة العمل لم يؤثر كثيراً على أداء المخضرمة "سوسن بدر" مثلاً بنفس الدرجة التي كان فيها عند "الموهبة الفذة" السيدة "هند صبري"..

لكني أراه وضعاً عارضاً ، وستتغربل الممثلات كما تغربل الممثلون ، وربما نرى في السنوات القادمة ما يفيقنا من "هند صبري" و "منى زكي" و "سمية الخشاب"..

قلم جاف said...

العزيزة زمان الوصل:

الرسمة اللي اترسمت بيها "داليا البحيري" في المسلسل دي جحيم.. أنا شفت البرومو قاطعت المسلسل..

عن نفسي.. أتفق معكِ في أننا محاطون من كل الاتجاهات باسكارتات تمثيل قدر لنا أن يقوموا بأدوار بطولة.. وباستثناء "سوسن بدر" و "سهير المرشدي" ووجه جديد قادم بعنف في مسلسل "موعد مع الوحوش" اسمها "ريم هلال" ، لو تحلت بقليل من الذكاء ، ستكون بطلة أفلام السينما المصرية للسنوات الخمس عشرة القادمة..

آخر أيام الخريف said...

عزيزى قلم جاف ...

ما ينفعش نقارن سوسن بدر بهند لأن فرق الخبرة أكيد ظالم للمثلة الأصغر ... زى ما نقارن محمد خان بمروان وحيد حامد ....!!!!!!

على كل الخلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية برضه .... و مبروك فاضل 3 ايام و يشيلوا قناة القاهرة و الناس ....!!!!!

bluerose said...

مش عارفة ليه حاسة انك بتحاول برمي مسئولية الفشل في "عايزة اتجوز" على هند صبري أو "ربما" كان رامي امام, رفع اي مسئولية عن السيناريو, الواقع ان مش كل كتاب ناجح هو بالضرورة ذاته سيناريو ناجح, و الواقع كمان ان رقم واحد في الفيديو هو السناريو, قبل الإخراج, أحمد السقا كمان كان اوفر و سخيف و مبالغ فيه , و سوسن بدر ماكانتش رائعة ولا حاجة
الكتاب الناجح كان محتاج معالجة أفضل كسيناريو, تماما كما كانت المدونة الناجحة محتاجة معالجة أفضل ككتاب

آخر أيام الخريف said...

بصراحة يا شريف انا مع بلو روز ..غادة اول مرة تكتب دراما و رامى مش مخرج جامد بحيث يعوض نقص خبرتها و ده اللى كنت هكتبه فعلاً فى ريفيو المسلسل

زمان الوصل said...

بعيدا عن موضوع السيناريو "عشان بس مازعّلش الدكتوره غاده منّى" :) أنا بردو شايفه إن "هند" كانت أوفر جدّا .. أنا كان بيجيلى صداع من كتر الصريخ اللىّ بتصرّخه !! و كفايه حلقة "أحمد السقّا" اللى الصراخ فيها انضرب فى اتنين !!
واحد كان معلّق على مقال فى "الشروق" بيمدح المسلسل -المقال طبعا كان بيمدح العمل زى ما كلّنا لازم نتوقّع- و كان بيقول فين فى سيّدات الطبقه الوسطى التى تنتنمى لها الدكتوره "علا" الأم اللىّ بتحّط إيديها فى وسطها و بتتكلم بالعين و الحاجب زى ما كانت "سوسن بدر" بتعمل !! وهذه المهاترات المستمره بينها و بين حماتها و هذا التكرار المملّ لنفس الموقف على مدى 28 حلقه و كان يكفى جدّا لتوصيل الفكره 15 حلقه بالكتير و يبقى من عند ربنا

أنا شايفه الناس اللىّ معجبه بالعمل بتتأرجح بين رأيين متناقضين .. يعنى شويه يقولوا الكوميديا أساسها المبالغه و العمل كان معتمد على المبالغه !! و شويه تانيه يقولوا لأ بس هو أصل فعلا العمل واقعى و بيعبّر عن شريحه كبيره من البنات و ده اللىّ بيحصل فعلا فى الواقع

لو الموضوع موضوع أفوره و مبالغه يبقى مفروض نحترم الأخت "إيمان السيد" بتاعة "موجه كوميدى" -اللىّ أنا شخصيا باشوفها ثقيلة الظل و مكرّره- لأنّها بتبالغ بردو بس بطريقتها و بتعرف تسرسع صوتها و تخلّيه أقرب للصراخ !! و كان ينبغى فى هذه الحاله الابتعاد عن وصف بطلة العمل بأنّها شخصيه متعلّمه و مثقّفه لأن فى هذا إساءه كبيره للتعليم و الثقافه مع بعض :)ا

Me2 said...

كل سنة و إنت طيب
أا متفقة معاك في كل اللي قلته بس مش متفقة معاك في إنهم هما دول بس
الحقيقة التليفزيون كله بقى كده
نسيت الممثلة السورية اللي في أهل كايرو و تقل دمها و محاولاتها السخيفة في النطق باللهجة المصرية
ولا يسرا ولا رانيا يوسف ولا ولا ...
اقولك إحنا رمضان السنة ده بكل تأكيد راح علينا من كتر النم :)
بس بالنسبة لهند صبري من قبل ما يبدأ المسلسل توقعت فشله ... و الحقيقة انا معرفش غادة عبد العال إلا من بلوجها و شوية البرامج اللي ظهرت فيها و حسيت مش عارفة ليه إنها قدرت تستخدم أسلوب غادة مع بعض الإضافات طبعا

عيد سعيد

قلم جاف said...

me 2

حمد الله ع السلامة ، عدتِ والعود أحمد ..

انتي الوحيدة في اللي قريت لهم في رمضان اللي هاجموا "كندة علوش" شبه بطلة "أهل كايرو".. كل الجرايد عمالة تشكر فيها .. لكن أنا ما كنتش مقتنع بالمسلسل بالدرجة اللي تخليني أستحمل أتفرج على حلقات مطولة من "المفتش كورومبو" بفاصل من الحوار الفلسفي العميق ميز "أهل كايرو" عن غيره..

العزيزات زمان الوصل ، بلو روز ، آخر أيام الخريف :

سأسرد "حيثيات" هجومي على المسلسل في تدوينة مستقلة قريباً جداً جداً بإذن الله..أقله هأكون قلت أنا ليه هاجمت "هند صبري" اللي شايف إني ما تجنيتش عليها..

وحتى ذلك الحين ، أقيم "هند" كممثلة في العمل كان من الممكن أن تجنب نفسها هذا الإحراج من البداية ، ولا تتحمل وحدها مسئولية المستوى الصادم والمحبط للمسلسل ، ولكن عليها جزء من المسئولية ، إن لم يكن كبيراً بعض الشيء..

آخر أيام الخريف said...

هاهاهاهاهاهاهاهاها ..بصرة .أنا كمان بجهز تدوينة ليه المسلسل برغم التحفظات عجبنى فى مجمله , و بكتب كمان واحدة عن أهل كايرو دى ان شاء الله هنزلها الأول

هستنى رأيك فى الاتنين .... انا بثق فى ذوقك .

تحياتى و دمت بود

kem said...

عندك حق فى حاجات كتير من اللى كاتبها
منى الحسينى تجيب الضيف تشرشحله و تفرشله الملاية
طريقة بلدى جدا
عبير مبطيقهاش خااالص
غادة عبد الرازق المسلسل كانه متفصلها و هى صدقت نفسها و صدقت انها حلوة بجد
وفاء غريبة شوية فى طريقتها بس مش مريعة يعنى
و فوازير ميريام مكنتش وحشة
نضال يعععع خالص
انما هند صبرى فدورها كان حلو اوى و هى عملته كويس جدا بصراحة