Thursday, December 21, 2006

والآن .. فرجات نهاية العام..

* التقط "محمود سعد" العدوى من بعض المعلقين الرياضيين ذوي الخلفية الشرطية ، وأعني هنا عدوى توزيع الشكر والثناء على من يعرفه ومن لا يعرفه ، فنجده في "البيت بيتك" يشكر محمد هاني (معد البرنامج) ، وزوجة محمد هاني "سهير جودة" ، وزملاء محمد هاني في فريق الإعداد ، وربما بواب العمارة التي يسكن فيها محمد هاني.. الشيء الوحيد الذي نسي أن يذكره هو أن الجو جميييييل.. اشرب العصير يا حودة!

* لم تسمح ظروف الأديب الكبير الراحل نجيب محفوظ أن يعطي للتليفزيون عشر ما أعطاه للسينما ، ومع ذلك أصرت إدارة مهرجان الفشل للإذاعة والتليفزيون على التمحك فيه .. بتوع الريد كاربت تفوقوا على جمعية المنتفعين بنجيب محفوظ حياً وميتاً.. حاجة تكسف بجد..

* ربنا يستر على خالد صالح من يوسف شاهين!

* يحسن توظيف الكوميديا داخل أدوار الشر ، ويسرق الكاميرا كثيراً من "النجوم" الذين يشاركهم البطولة .. وهو المبرر الوحيد لتحملي مشاهدة مسلسل "سوء" الخضار.. صلاح عبد الله..

* طالما أن المنتجين يرون أن لدى "أيمن بهجت قمر" "الإزميل" المناسب لتأليف أغاني أفلامهم ، فماذا يمنعه عن "النحت"؟

* وجهة نظر : مليوني جنيه "مش كتير" على النجم الذي يتم اختياره لبطولة عمل ، فهو كما تعلمون لا يقوم فقط بالبطولة ، بل باختيار من يشاركوه البطولة ، وهو أمر مجهد بطبيعته!

* يسخر الإنجليز من كرة القدم قائلين أنها لعبة يلعبها فريقان ويكسبها الألمان في نهاية الأمر ، وهو ما ينطبق تماماً على السينما هذا العام : يصرف "آل أديب" الملايين حتى يكتفي "آل السبكي" بجمع الغلة..في نهاية الأمر!

* استغلال أسماء الأفلام في برامج تليفزيونية صار موضة شديدة القماءة وتبعث على الغثيان .. في البداية "سهر الليالي" في دريم، ثم "أوقات فراغ" في المحور..قمة الفراغ!

* غيرت قناة المحور اللوك الخاص بها ومع ذلك أبقت على الشيخ سيد أحلام وكرم جبر .. خطوة للأمام مع خطوتين للخلف.. لماذا لم يغيروا اسم القناة إذن من "المحور" إلى "الدائري"؟

* سحبت "منى الشاذلي" كثيراً من رصيدها في برنامج العاشرة التي تحول إلى شبه مونودراما تقوم فيها بكل الأدوار تقريباً .. أضف إلى ذلك أن ساعة الكوكو - كما تسميها زميلتنا ساسو - يبدو أنها تعيش في "كَوكَو" تاني!

* من حق "تامر أمين" أن ينتفش كالديك الرومي في "البيت بيتك" .. لأنه لن يجد "عشة فراخ" يفعل فيها ما يشاء!

* "الطريق الوحيد" لـ"يحيى الفخراني" لاستعادة حيويته التليفزيونية أن يدرك أن "سكة الهلالي" هي سكة اللي يروح ما يرجعش!

* فشل ألبوم "أصالة" يعكس ملل الجمهور من إسقاطها لإحباطات حياتها على أغانيها وفوق أدمغة المستمعين!

* شهد عام 2006 دخولي دار العرض السينمائي لأول مرة في حياتي .. وربما أكرر التجربة إن شاء الله إن سنحت الظروف ، لكني لم أتصور نفسي - بعد - وأنا أدفع ثمن تذكرة سينما لمشاهدة فيلم من عينة "أيظن"!

* جحيم شعبان عبد الرحيم ولا جنة عماد بعرور!

* شهد هذا العام ظهوراً مختلفاً لظهور شخصيات الشواذ في الأفلام .. هل يُفهَم من ذلك أن ما تغير في الأفلام ليس "القصص" بقدر ما هو "المناظر"؟

* الأغنية الجزائرية التي غنتها "لطيفة" كانت بصراحة "أكثر لطفاً" من تلك التي غنتها مع الرحباني!

* ياسر سامي وسعيد الماروق الأكثر ابتكاراً في فيديو كليب هذا العام ، جعلانا نفيق من كوابيس طوني أبو إلياس وزوجته ميرنا..

* هل من الملائم للحفاظ على النجاح أن يكرر الممثل نفسه بطرق مختلفة بدلاً من أن يكررها بنفس الطريقة؟ سؤال أوجهه لأحمد حلمي!

* أزعل قوي لو كان "قص ولزق" أقل من مستوى "أحلى الأوقات"..

* فعل "سعد الصغير" ما يريحه بأن ظهر في ثلاثة أفلام دفعة واحدة هذا العام ، بقي أن يفعل ما يريحنا ويكتفي بفيلم واحد فقط .. الرحمة حلوة!

* أراد "نصر محروس" أن يستنسخ "شيرين" في صورة "سومة".. هارد لك!

* رائعة منير "أتحدى لياليك يا غروب" أثبتت بعد أكثر من عقد على صدورها وبعد إذاعتها أثناء العدوان على لبنان أنها قادرة على "إطفاء" أغاني "عبده حريقة"..

* أنهى تامر حسني نصف العقوبة بالحبس ، ليكملها فيما يبدو في ثلاجة "روتانا"!

* هالة سرحان : عندك حق في إننا "مش حنقدر نغمض عينينا" .. إحنا بس في إيدنا الريموت اللي نقدر بيه نغير المحطة!

* يستحق "جمال سليمان" فعلاً نصف الضجة التي أثيرت حوله .. إن ظهر في مسلسل أفضل!

* إلى عادل إمام : لو دامت الزعامة لغيرك .. ما وصلت إليك!

* لن نستطيع الكلام عن 2006 دون الحديث عن نجاح حماقي وعدوية والمغربية جنات ، وفيلم "أوقات فراغ" ، ورحيل عمالقة الكوميديا ، وظاهرة جمال سليمان ، وفورمة كريم عبد العزيز ، وضجة عمارة يعقوبيان ، وأزمة دينا مع النقابة.. رغم ذلك فإن هذا العام يستحق تسميته عن جدارة.. بعام "العنب"!

* كل عام أنتم جميعاً بخير .. ونرجع للفرجة من تاني بعد العيد بإذن الله..

20 comments:

Abdou Basha said...

عرض بانورامي جميل


تعليقي على بعرور...
فعلا نوعية الأغاني اللي كانت بتتسمع كإنها متهربة بقت دلوقت بتتعرض في أفلام..الأغاني الأبيحة أو اللي فيها تلاعب بالألفاظ أو بتتكلم عن البانجو والحشيش.
دلوقتي بقت عادي..
لإن الثقافة دي هي السائدة .
مش هو اللي كان بيغني للحشيش أول أغنية العنب ..؟!

اما المحور،فهي نسخة وامتداد لقطاع الانتاج بكل أشكاله المصرية الروتينية الكوسوية.. الخ.
ده اتأكد لي من خلال ناس أعرفهم هناك

زمان الوصل said...

عن محمود سعد :

المتابع للفرق بين معاملة محمود سعد لضيوفه الغلابه فى برنامج "البيت بيتك" و معاملته ل "سعد الصغيّر" فى الحلقه الاخيره من برنامجه "اليوم السابع" سيدرك جيّدا الفارق بين "القطاع العام" و "القطاع الخاص"


عن "أيظن" :

الفشل الذريع الذى منيت به تجربة -ولن اقول فيلم- "إيه النظام" يدل على أن هناك أمل أن يلحق بيه
"أيزن" .. و عنوان الفيلم المعدّل الى "أيزن" جاء عطفا على تكرار عرض إعلانه الهابط فى الفضائيات


عن "الشواذ" :

لماذا لم تختر "إيناس الدغيدى" أن يكون فيلمها هو الأوّل فى إظهار نماذج نسائيه شاذه بدلا من اقتفاء أثر من سبقوها فى تقديم نماذج رجاليه شاذه !! خاصة مع دفاع "إيناس" السابق عن حريّة المرأه الشرقيه المقهوره !!


عن "قص و لزق" :

وانا فى انتظار مشاهدة الفيلم ؛ أرجو ألاّ ينتهى لأن يكون "لزق" على قفانا

saso said...

أحسن حاجة الكومبيوتر يتظبط علي فرجات اخر الشهر او اخر العام هنا
كويس
عن محمود سعد في الاول كان في فترات دورية بيتغير فيها البرامج وتتعمل برامج جديدة لكن الحكاية دي اندثرت تماما وممكن بعد عشر سنين تفتح القناة تلقي نفس البرنامج ونفس المذيع وغالبا نفس الضيف
مفيش غير برنامج كنوز مسرحية بس اللي مغضوب علية من الساعة 12 للساعة 3.30 الفجر وبدل مسرحية كاملة بقي فصل من مسرحيات ماهياش كنوز اساسا

ربنا يستر علي خالد صالح من يوسف شاهين ويستر علينا من خالد يوسف
المحور مش قادرة القي سبب واحد للاعلان فيها لو انا باعلن لحاجة اخر اختيار هيبقي هما لانهم الفرق بينهم وبين التليفزيون الحكومي ان الاخير في أحيان قليلة يحاول التطوير من نفسة
يحيي الفخراني نبيلة عبيد والشابة نادية الجندي فاروق الفيشاوي وصلاح السعدني شادية كان عندها حق في الاعتزال قبل ماتبقي كده
عنك انت هايل كالعادة وان كان لسه في كتييير في الفرجات هستناها بعد العيد ان شاء الله

smraa alnil said...

المشكلة بقي سيادتك اني جاهلة جدا في الناحية الفية
يعني لا ليا في الاغاني كتير ولا الافلام
يعني معظم الاحداث دي مش عارفاها
وايه اسامي الافلام الغريبة اللي انت بتقول عليها دي
انت حسستني بجهلي بجد
بس بجد عجبني اوي البوست دة
استمر ونورني

Ossama said...

شريف الجميل
نقد لاذع رائع كالعادة
مجرد رأي سريع في الاعلامي الساحق الماحق اللاحق محمود بك سعد
بجد ثقل ظل محصلش
بتاع اشرب عصير
وعايز اعرف على اساس ايه بيجيبوهم يقدموا برامج او يقدم مشاريب؟؟
بجد عايز اعرف
انا طبعا ربنا رحمني م الحاجات دي
لكن مقدرتش اسكت على الاستاذ الاعلامي
لانه خارق للعادة

قلم جاف said...

الأستاذ أسامة :

ربنا يخليك يا أستاذي العزيز، وكل عام أنت والكل بألف خير ، الوقفة آخر الأسبوع ، وصعب يتضحى بكثير من اللي قارفيننا في الميديا المصرية بما إن التضحية لا تجوز بالحمير!

محمود سعد بقى مستفز على حق ، هو كان قبل كدة مستفز لكن مش بالشكل الطاغي دة .. وما بيحسسناش تامر بسيوني بغيابه أبداً..

سؤالي الخبيث : ليه المذيع في مصر يا إما بيحقق مع الضيف المتهم يا بينافقه ويدلعه؟ مافيش وسط؟

سمراء النيل : شاكر جداً لثنائك ، وربنا يقدرني على الاستمرار في صنع الحوار..

قلم جاف said...

ساسو :

اللغز اللي يفوق لغز التوربيني غموضاً هو استمرار إرسال القناة الثانية الأرضية لساعات متأخرة جداً من الليل بلا داعي!

همة عارفين إن دة وقت ميت للمشاهدة ، ومصرين على البث في الساعات الميتة من اليوم .. ولزوم تعبئة الليلة يتحط كام برنامج روبابيكيا مخلعين منتهيي الصلاحية!

أغبى تفسير سمعته لسهر التليفزيون الأرضي بالمناسبة هو إن المحطات الإسرائيلي كانت بتبث لساعات متأخرة من الليل ومبكرة من الصبح ، ودة سبب ظهور برنامج صباح الخير يا مصر (مش غضب من التليفزيونجية علينا لا سمح الله)!

زمان الوصل:

أنا معك تماماً إن معاملة حودة عصير تختلف من مكان لآخر ، ومن ضيف لآخر ، ومع نفس الضيف في فترتين زمنيتين مختلفتين!

كان مسمي نانسي عجرم "نانسي إجرام" ، لكن المعاملة تغيرت تماماً ، الأمر اللي استفز ماجدة خير الله يوماً في الوفد وكتبت عنه!

بمناسبة "أيزن" ، والإعلان الغريب الذي لا يخلو من فجاجة ، من الصعب أن تفشل السينما السبكية حتى ولو قدمت شخصاً يتمتع بـ"حنجرة" بعرور.. دة بيفكرني بكلام قاله أحد الصحفيين عن فيلم "عليا الطرب بالتلاتة" إن الناس كانت داخلة ببساطة علشان ترقص مع سعد الصغير .. بس!

شاهدت فيلماً "للدغيدي" هو "الوردة الحمراء".. حقيقي كان نفسي الفيلم دة يتعمل منه نسخة على طريقة scary movie .. أقله كنا حنضحك ونستمتع بدل من الدغيدزم الفاقع وافتعال التنظير للقضايا الكبرى بلا داع..

صعب يتعرض قص ولزق دلوقت .. توقعي إنه حيتعرض بنفس الطريقة اللي اتعرض بيها "أحلى الأوقات" تجربة هالة خليل السابقة.. كتبت عنه من وحي الجايزتين اللي خدهم في مهرجان القاهرة الأخراني..

صديقي عبده باشا ..

بمناسبة "بعرورتي" الذي لا أعتقد أنه يمت للغناء بأي صلة وأن صوت غسان مطر لو غنى أفضل بكثير من صوته ، أموت وأعرف ليه بيغني للحشيش اللي ما عادش منتشر في سوق المخدرات زي البانجو (واللي آثاره بنلاقيها في تصريحات حكومية وفي أغاني الاستظراف والشتايم)؟

بعرور ظهر في الميديا حسب معلوماتي مرة واحدة في قناة ليبرا واتكلمت عنها هنا قبل كدة ، لكن للتذكير الراجل تهرب من غناء المقطع "الحشيشي" في أغنيته "العنب العنب العنب" .. وتهرب أيضاً من أسئلة المذيعة - وهي أسئلة مشروعة جداً - عن مغزى بعض العبارات زي "لحم تاكله ، ولحم ياكلك ، ولحم تهرب منه"!

ينسب لأحد زملاء سعد وبعرور في الكار المدعو "عمدة" أغنية اسمها : البري -بئ في الشكمان!الأغنية دي فيديو "كريب" مذاع على قناة مزيكا! والله سنجلاب شاندو كان أرحم ، وإن كنت أشك إنه -السنجلاب -صنف حشيش (بما إني مشفتش الفيلم)!

قريباً بإذن الله سأكتب عن علاقة الفن .. بالمخدرات .. الملف زي ما انت عارف صادم على حق ..خاصة إن المخدرات كانت حاضرة في بعض الأغاني قديماً جداً ، زي أغنية "شم الكوكايين خلاني مسكين" اللي لحنها سيد درويش في فترة بدأت المخدرات تنتشر فيها في مصر أوائل القرن الماضي .. وتعاطي بعض الفنانين المشاهير للمخدرات وإدمانهم عليها .. نهاية لمرحلة الغناء للمخدرات!

نيو لوك المحور لم يغير شيئاً من سوءات تلك القناة .. القناة كانت بشعة جداً قبله وبقت "بشعة بس" دلوقت.. إحنا كنا فين! :)

حاجات ومحتاجات said...

أخيرا حد جاب سيرة عادل امام
الشخص دة فعلا كنت حاسة اني هتشل وانا بتفرج علية!!
ازاي قادر يعيش بكمية الغرور دي!!!
مسكين فعلا والله! قاعد حاطط رجل على رجل ويقول بكل ثقة عايزين تعرفوا تاريخ مصر اتفرجوا على افلامي!
بتحضرني العبارة الخالدة اللي اتقالت في الفيلم الرائع حكاية لعبة: "اه يا اهبل يا متخلف!"

الا انت مبتكتبش عن افلام ديزني الرائعة لية يا قلم صحيح؟
والله احسن من الافلام العادية بمية مرة!
:)

قلم جاف said...

حاجات ومحتاجات : حمد الله ع السلامة..دة أولاً..

نيجي لعادل إمام..

جايز يكون نجم شباك ، جايز يكون عمل كام فيلم مهمين زي أمهات في المنفى وبتوع الأتوبيس والأفوكاتو والحريف ، جايز بيتمتع بقدر من الذكاء أبقاه على رأس نجوم الشباك لفترة طويلة .. لكن مش معنى دة أبداً إنه يطلق عليه لقب "الزعيم"..لسة بأحس إن اللقب واسع شوية عليه ..

فلا هو بيتمتع بالثقل والخبرة اللي تخلي منه "حكيم الصناعة" ، ولا كان ممثل بموهبة أحمد زكي مثلاً .. لكنه الإعلام .. يرفع من يرفع ويخسف الأرض بمن يخسف!

السنة دي كان فيها كام فيلم أنيمي (زي ما بعض الناس بيسموهم) جامدين على حق ، وبدأت النوعية دي تنافس الأفلام اللي بيقوم ببطولتها بشر حقيقيين ، بس للأسف مالحقتش أشوف منها ولا واحد ..السينمات على حظي وخصوصاً خارج القاهرة مبتعرضش أجنبي.. ومشاهدة فيلم على الكمبيوتر أمر غير مقنع وغير مجدي (في ظل المواصفات العامة لأجهزة الكمبيوتر في المحروسة)..

زمان الوصل said...

بمناسبة ان العام المنقضى هو عام السعد على "سعد" الصغيّر ؛ و بمناسبة الضجّه الثائره ضدّه حاليا بسبب تغيير كلمات أعنية "فات الميعاد" الشهيره لأم كلثوم ؛ نشرت جريدة صوت الأمّه فى العدد الأخير موضوعا مقتضبا حول هذه الحكايه إلاّ أنّها أشارت لأغنية أم كلثوم المشوّهه قائله إن سعد غيّر كلمات أغنية "ليالى الألم" !! و ده طبعا لأن الكوبليه الذى استخدمه سعد كانت أم كلثوم تقول فيه

طالت ليالى الألم و اتفرّقوا الأحباب

و الحقيقه يعنى الواحد مابقاش عارف يقول إيه ولاّ إيه !! ولا يحضرنى هنا سوى تعليق اللمبى فى فيلمه "اللى بالى بالك" : يا نهار اثود !!

زمان الوصل said...

بمناسبة أفلام الأنيمى ؛ عرض بالأمس على قناة سوبر موفيز فيلمى المفضّل من هذه النوعيه

Polar Express

فيلم لا تشعر و انت تشاهده ان صنّاعه خلال صناعته كانوا يضعون فى اعتبارهم أنّه مجرّد فيلم كارتون موجّه للأطفال .. تلمس هذا جدا فى فكرة الفيلم و فى السيناريو تحديدا و كلماته المؤثّره ؛ ولا يسعنا سوى أن نقول للسينما المصريه جملة "يونس شلبى" الشهيره :

عقبال عندك يا ام فارووووء

قلم جاف said...

ستكون هذه صدمة حضارية لمن لا يزال لا يعرف اسم أغنية أم كلثوم الأصلية!

خير ما يصف الموقع هو تحريف للمثل العربي : بيدي لا بيد عمرو .. ليكون :بيد الصحافة لا بيد سعد.. وحده!

أفلام الأنيمي بتخاطب الأطفال ، سواء الأطفال الصغار أو الأطفال اللي بداخل الكبار..ومعاهم الكبار ..

زي ما قلت تعليقاً على تدوينة ليكي في الموضوع قبل دقائق ، النوع دة من الأفلام بيقدم حركة ، كوميديا ، وألوان , وصور , وموسيقى .. نفس الشيء اللي بنحبه صغاراً وكباراً في أفلام الكرتون .. ضعي بعين الاعتبار إن كتير من الشباب الحاليين نشأوا على وقع تقنيات الجرافيك والأنيمي .. اللي بتشكل جزء من ذوقهم (زي موسيقى فرقة البيتلز للي عاشوها وعاصروها)..

الكبير ممكن يكون وسيط بيوصل الرسالة بتاعة الفيلم للطفل ، وفيه رسائل إنسانية عامة ممكن أفهمها وممكن سيفو العجيب (= يوسف ابن أخويا) يفهمها برضه (ولو إنه لسة في عامه الثاني)..

أضيفي لدة نقطة بتغيب عن عينين صانع الدراما وناقدها : إن التسلية حاجة عامة مبتعرفش الفرق بين الكبير والصغير.. ice age فيلم أنيمي مسلي ، والتسلية دي هية اللي بتدفعني ككبير أدخل أو أتفرج على فيلم أنيمي..القدرة على صناعة التسلية دي موهبة بتصقلها الإمكانيات والخيال اللي بيقدم لنا polar express أو ice age أو مدغشقر اللي كان بطولة صوتية لديفيد شويمر أحد أبطال مسلسل friends..

saso said...

كل سنة وانت طيب
:)

قلم جاف said...

وانتي طيبة وبألف خير ، ويعيده علينا جميعاً عيداً خالياً من الكوليسترول والبيروقراط والتوربيني :)

Yasser_best said...

أستمتع بالقراءة لك..ولأنك تعرف علاقتي بالإعلام والإعلاميين فالمؤكد أنني سأحكي لك -وأسمع منك أيضاً- قصصاً كثيرة مضحكة عن هذا العالم المليء بالمتناقضات التي تتستر بشعارات كاذبة مثل نجومية فلان..والإعلانات التي يجلبها علان.. وما إلى ذلك من أكاذيب مصنوعة
كل عام وأنت بخير أيها الناقد الفاهم

Sherif Nagib said...

- كلام الناس عن صلاح عبد الله في المسلسلات عجيب ! لم أشاهده في مسلسلات رمضان الحالي لأني لم أتابع سكة الهلالي أو سوق الخضار، و لكنه في السينما مؤخراً كان أكثر من بشع بألف مرحلة على الأقل.. كان زفت ! يمكن بيسطع في التلفزيون بس !

- يا خوفي أصلاً لا يطلع خالد صالح حاجة زي محمد منير كده.. جعلوه فانجعل و بيمشي ورا الموضة و بيعمل فيها جامد و خلاص و عشان كده يرشق مع جو في فيلم.. الحقيقة مش عارف هما بيخافوا من "جو" ليه ؟

- منى الشاذلي صوتها بدأ يعجبها جداً !

- ماتظلمش ألبوم أًصالة .. الألبوم عجبتني منه أغنية واحدة و هو إنجاز جيد في رأيي :)

- أنا دفعت ثمن تذكرة سينما في أفلام أسوأ من أيظن خمسين مرّة.. اتكل على الله و دوس.. و يفوز باللذة كل جسور :)

- لا أعلم ما هي الأغنية الجزائرية التي غنتها لطيفة و لكن أغيتها مع زياد سيئة جداً !

- سعيد الماروق سحبت كل إعجابي به في كليب نانسي بسبب الخراء الذي قدمه في كليب لطيفة و الخراء الذي قدمه في كليب عاصي الحلاني. ياسر سامي معتمد على الجرافكس و الصورة الحلوة كثير بس مش شايف أفكار.. مش فاكر بصراحة هو كان عامل أنهي كليبات بالضبط بس هو كان عامل كثير قوي. يبقى مخرجي المفضل هو جاد شويري :)))))))))))

- قص و لزق كل اللي كتبوه عليه حتى الأن كلام جميل جداً، أنا أثق بهالة خليل. أحلى الأوقات فيلم جميل.

- لم أشاهد مسلسل حدائق الشيطان، أكره الدراما الصعيدية بشدة و ربما تتسبب تلك الدراما في كراهيتي للصعايدة و للصعيد نفسه أصلاً :)
طبعا بالتالي لم أشاهد جمال سليمان في المسلسل، إلا أن كل ما ذكر عنه كساحر للنساء و معشوق السيدات و الفتيات و هذه الأشياء يؤكد وجهة نظري في أن الإناث يملكن أعين غير أعين الذكور تماماً.

و كل سنة و انت طيب يا قلم :)

Sherif Nagib said...

السنة دي كان فيها كام فيلم أنيمي (زي ما بعض الناس بيسموهم) جامدين على حق

تصحيح : لعلك تقصد أفلام الأنيمشن بوجه عام، الأنيمي هو ستايل خاص من ستايلات فن التحريك ثنائي الأبعاد.

زمان الوصل said...

كل سنه و انتم طيبين
بدأ الآن -حسب توقيت الجهاز بتاعى- العام 2007

أتمنّى أن يحمل لنا جميعا كل الخير و السعاده

قلم جاف said...

كل عام والجميع بخير ، خلصت الأجازة ورجعنا لقواعدنا..

الأستاذ ياسر : سعدت بتهنئتك ، وبظهورك على شاشة التليفزيون ، وتحملت عادل حمودة بس علشان أسمعك.. إلا إنه لما اتكلم تامر بيه عن التعديلات السنجلابية في "الداستور" جبت جاز وضاع مفعول الجونين اللي جابهم فلافيو في الزمالك!

الرد الجاي بإذن العلي القدير حيكون على صديقي العائد شريف نجيب ..

قلم جاف said...

العائد بعد الغياب شريف نجيب :

أتفق معك بالنسبة لصلاح عبد الله في السينما ، لكن فيه حالات نادرة بنشوف فيها أدوار في الفيديو أفضل بكثير من حيث كتابتها من الأدوار الهامشية في السينما.. حتى توزيع الأدوار والشخصيات في السينما عليه علامات استفهام ، بما إنك ممكن تلاقي ممثل يعمل دور لو اتشال من الفيلم مش حيخسره..

بالنسبة لخالد صالح ، أنا مقتنع جداً برأي مصطفى محرم في يوسف شاهين ، وهو إن "جو" بيصبغ أبطال أفلامه بصبغة معينة في الأداء وطريقة الكلام وبيلغي شخصية الممثل اللي بيعمل الدور..قدرات جو البارعة في تهميش البطل كافية للقضاء على أي ممثل في العالم..

شاكر لك تصحيح المعلومة بخصوص أفلام الأنيمي..

أنا مش مقتنع باللي خرفه سعيد الماروق في أغنية "بنصف الجو هَو هَو" .. لكن جحيم الماروق ولا جنة طوني أبو إلياس والسيدة حرمه اللي بيخلوا وش المطرب ياكل الكادر ، وعليهم كلوزات تفقع ، تخلي الجوز ميتحطوش في مقارنة حتى مع ياسر سامي ، دول بيتقارنوا بأحمد الدوغجي ومخرجي كليبات قنوات سهيل العبدول!

كلامك عن منى الشاذلي في الجون ، وربما إعجابها بصوتها يفوق إعجاب جحا بصوته لما اتسأل عن سبب اتجاهه للغناء!

بالنسبة لأصالة .. اللي شهر الشريط برأيي هو الزن بالأغنية دي في الفضائيات ، زي الأغنية عديمة اللون والرائحة الجديدة بتاعة دايانا كرازون.. حتى مع الإكليشيه الشهير "العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة" (بالمناسبة صحة التعبير هو أن العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة ، بجملة التعبيرات اللي بننطقها وبنفهما غلط) بيبقى الزن على الودان أمر من السحر..

نفسي أعرف فيلم "أيزن"- مع الاعتذار لزميلتنا زمان الوصل عمل إيه في السينمات؟ أنا قريت في المساء النهاردة إن الصدارة للخيانة المشروعة ، وراها فيلم أحمد بيه حلمي ، وراها فيلم كريم عبد العزيز..

هالة خليل تقدر تقدم سينما حلوة بعيداً عن فشحاطات ساندرا نشأت .. بشرط إنها تتعامل مع "شباب أون لاين" على إنه سابقة جنائية تعمل على عدم تكرارها مرة أخرى!

أخيراً .. استضيف جمال سليمان على نجوم إف إم ليلة رأس السنة .. والراجل حاول من جهته يتكلم اللكنة المصرية ، مش عارف الراجل دة بيحاول بالتصرف دة يوصل رسالة لمين بالضبط؟

العزيزة زمان الوصل .. كل عام أنتِ والكل بألف خير .. ويجعلها ربنا أقل سوءاً من السنوات اللي فاتت على كافة الأصعدة..