Monday, February 25, 2008

فرجات آخر الشهر

* قد يكون القائمون على "القاهرة اليوم" قد أخطأوا بمنحهم "نيرفانا إدريس" يوماً ما ثقلاً لا تستحقه ، لكنهم سيحتاجون لوقت طويل ليدركوا فداحة خطأ استعانتهم بـ"مفيد فوزي" و"حمدي رزق"!

* من السذاجة أن نعتقد أن "ميثاق الشرف" المتوقع للفضائيات سيضبط إيقاعها ويقلل الفوضى المستشرية فيها.. عند التطبيق ستكتشفون أن هذا الميثاق هو "أشرف" ميثاق في شارع الهرم!

* لا تعجبني أغنية "نانسي عجرم" "لو سألتك إنت مصري قولي إييييييييه"..أشعر أن ذكاء الآنسة "عجرم" بدأ يخونها في التعامل مع المجتمع المصري الذي لن تكسبه طويلاً بالغناء للمنتخب وللشعب المصري عمَّال على بطال.. كانت "صباح" أشطر!

* نبقى مع "عجرم" .. بما أن "محسن جابر" تخصص دويتوهات مضروبة.. مع مَن تتوقعون أن يكون الدويتو القادم لـ"الست" نانسي؟

* تفسيري الوحيد للتصريح المنسوب لـ"تامر حسني" عن أن حفلاته أهم من حفلات "أم كلثوم" للمجهود الحربي هو أن الرجل يحب أن يسمع صوته من بعيد!

* مسخرة الشهر تتمثل في تكريم غريب الشكل من "حريتي" للمدعو "سامو زين" ومنحه جائزة رغم أن ألبومه الأخير لم يحقق نجاحاً يستأهل معه جائزة ولا تكريماً من المجلة المذكورة.. ماذا يريد أن يثبت لنا السيد "محسن جابر"؟

* "بانوراما الدراما" فرن ميكروويف يعاد فيه تسخين بعض المسلسلات "البايتة" ..سننتظر إلى شهر سبتمبر القادم لنعرف إذا كانت هذه العبارة ستظل صحيحة أم لا!

* لا أتفهم سر سخرية "المسلماني" المبطنة من الطريقة التي كتب بها خبر عن "رولا سعد".. تماماً كما لا أتفهم السبب "المقنع" الذي تريد "رولا" كتابة مذكراتها من أجله..

* بالمناسبة.. لو كان برنامج "رولا سعد" القادم على قناة "الحياة" يهدف إلى تقليد برنامج "الوادي".. حنضحك ضحك!

* شيء واحد يمكنه أن يجمع "عمر الشريف" بـ"عادل إمام" رغم التباين الصارخ في نوعية ما قدما ويقدمان .. أموال آل أديب!

* منع "ساعة بساعة" حرم الناس من أمل مشاهدة برنامج "توك شو" يحتوي على نسبة أقل من تملق الشارع والسوداوية والكآبة..

* التليفزيون قد يخنق نجومية بعض الممثلين ، ولكنه قد يبقي بعض الممثلين أحياء بعد أن أدارت السينما لهم ظهرها.. الراحلة "زيزي مصطفى" مجرد مثال..

* هناك من أقنع "رزان مغربي" بأن الباب الملكي للنجومية في عالم التمثيل سيفتح "تيموتيكي تيموتيكي" عندما تنجح في التمثيل علينا أولاً قبل التمثيل في البلاتوه!

* "رامي إمام" الذي سيخرج "حسن و مرقص" لم يرد على اتهام زميلنا وائل عباس بأن أفيش فيلمه "كلاشينكوف" قدم دعاية دون قصد لماركة رشاش إسرائيلي .. عدم تلافي تلك الأخطاء مستقبلاً في الفيلم القادم قد يحوله من "حسن ومرقص" إلى "حسن ومرقص وكوهين"*!

* أخيراً.. يحاول "محمد فؤاد" التمهيد لفيلمه القادم "تيفا وتوما" على أنه "حيكسر الدنيا".. ماشي.. بس فوق دماغ مين؟
* مع الاعتذار لواحدة من أهم وأجمل ما قدم في مسرح الريحاني..

9 comments:

امرأة تقول الذي لا يقال said...

حتى لو كانت بانوراما دراما بتعيد بث مسلسلات بايتة
بس اختياراتها كويسة

تحياتي

زمان الوصل said...

* هم منحوا "نيرفانا" ثقل .. و منحهم "فوزى" و "رزق" خفّه لا تحتمل

* تصريح "تامر حسنى" حول حفلاته و مقارنتها بحفلات المجهود الحربى يثبت المثل القائل "اللىّ على راسه بطحه .."

* طبيعى جدّا أن يسخر "المسلمانى" من خبر كتابة "رولا سعد" لمذكّراتها !! إذ ما هى التجارب و الخبرات التى مرّت بها خلال عمرها القصير -كما أفترض أنّها ستوحى لنا- و تستحق كتابتها فى مذكّرات !!

* "تيفا و تومه" فيلم يعلن عنه "محمّد فؤاد" من أكثر من عقد من الزمان !! أموت و أعرف ماركة "التومه" التى تظل صالحه كل هذا الوقت !!

قلم جاف said...

العزيزة زمان الوصل:

-كان رسام الكاريكاتير وصاحب سلسلة "فلاش" "خالد الصفتي" يطلق على مفيد فوزي لقب "مبيد فوزي".. وقد لعب الرجل دوراً في "هش" المشاهدين من أمام شاشات التليفزيون كما لو كانوا ذباباً ، وهو ما نجح فيه باقتدار المدعو "حمدي رزق" ، وأحياناً عمرو أديب نفسه عندما يتكلم في كرة القدم..

"حمدي" لا تشعرين فقط بأنه يسخر من ضيوفه بل وهو يسخر منا أيضاً.. حلقته مع القمة "رشدي سعيد" شاهد على ضعف حرفيته وعلى دخوله اللعبة بطريقة "غامضة"..

تجدر الإشارة إلى أن السيد "حمدي رزق" يعد برنامجاً فاشلاً على الأولى - أحسن الله ختامها - اسمه "هوة فيه إيه".. وبصفته كاتب الاسكريبت فهو يفرض نفسه على المذيعين اللذين "ما يتخيروش عن جنابه" وهات يا سخرية ويا استظراف!

-سخرية المسلماني ليست في محلها لأن ما فعلته (كاتبة الخبر صحفية على ما أذكر) الصحفية لا يعدو مجرد نقل حرفي لما قالته الفاضلة رولا سعد.. وإذا كان ناقل الكفر ليس بكافر فهل يكون ناقل الهرتلة مهرتلاً؟

مع تسليمي بأن الست رولا دخلت في حالة تهييس عالية جداً..

-أتفق معكِ في أن الجيش يمثل عقدة نفسية لتامر حسني .. ويدخل في ذلك نادي "طلائع الجيش" الذي يلعب في الدوري الممتاز المصري!

-لماذا ابتعد محمد فؤاد عن القمة التي وصل إليها يوماً؟

للأسباب التي ذكرها العبد لله سابقاً ، مضافاً إليه أنه غير قادر على التخطيط لمشروع سواء أكان فنياً أم غير.. حاول البحث عن سيناريو يستعيد به "عبد الحليم" في "رحلة حب" وكانت النتيجة الفشل ، وقدم "غاوي حب" وفشل أيضاً.. هو شخص لا يستفيد أبداً من أخطائه ولا يتعظ مما يحدث له ..ويراهن على نجاح تجاري حققه يوماً في "اسماعيلية رايح جاي" في ظروف مغايرة للظرف الحالي وقد لا يتكرر..

قلم جاف said...

العزيزة امرأة تقول الذي لا يقال:

فيه حاجات كتير ممكن الواحد يتفهمها في قناة لسة في مقتبل بدايتها ومفيش معاها تمويل يمكن وصفه بالقوي..لكن دة في مرحلة..

رمضان اللي جاي إن شاء الله حيبتدي في سبتمبر.. ودة يفترض بيه إنه يبقى تحدي كبير ليهم خصوصاً إن القنوات التانية بتملك ميزتين عليها: التوقيت (رمضان في دول عربية بيبتدي قبل مصر بيوم..ناهيكم عن فروق التوقيت اللي بتخلي مواعيد المشاهدة في القنوات الخليجية أفضل)..ومعاها التمويل (اللي بيكفل لدبي وام بي سي شراء عرض بعض المسلسلات حصرياً)..

وعليه لكي تبقى تلك القناة إما أن تشتري المسلسلات التعبانة "من عينة قلب امرأة" و "صرخة أنثى" ما دامت في حدود الميثاق .. أو تتصرف بواقعية وتنتظر "المانجة" بعد سقوطها من على "السجر" - مع الاعتذار للأبنودي صاحب أغنية رشدي الشهيرة "عدوية") - وتعرضها بعد رمضان بأشهر إلى أن يأتي رمضان الذي يليه..

أو تحقق المفاجأة..

ahmed said...

لو عليا كنت أول حاجة أعملها كل يوم الصبح إني أقطع مقال حمدي رزق و أرميه و بعدين أبتدي قرايه في الجورنال ...شخص سخيف لدرجة مزعجة ..قاتل الله مدرسة الدستور الصحفية اللي حولت كل كتاب المقالات في مصر إلي كوميديانات ، كل واحد بقى فاكر إن ما حدش هيقراله لو ما إستظرفش ع اللي جابونا .

بمناسبة فقرة الصحافة ايه رأيك هل فعلاً فيه تعليمات عليا منعت بلال فضل من الظهور في القاهرة اليوم و لا أحمد
موسى أعلى من الجميع ؟

و بالمناسبة برضه كنت بأشوف النهاردة برنامج 90 دقيقة اللي بقى شبه كلام من دهب بس من غير إريااال إرياال أووه أووه ..و أنا بأتفرج لقيت واحدة قاعدة جنب معتز و إفتكرتها في الأول حالة إنسانية بس إتضح إنها مذيعة..هي خطوة جيدة في رأيي إن يبقى فيه مذيعة محجبة بس يبقى شكلها يدي على مذيعة و إن ده يبقى له معنى لما تبقى القناة ليبرالية إنما المحور لو لاحظت ما بقتش تفرق حاجة عن القناة التانية السعودية ..أعتقد إنهم بطلوا يجيبوا أفلام عربي و إكتفوا ببعض الأفلام الأمريكاني العائلية السكة زي السعودية و اليمن بالظبط .

بقالي كتير مش متابع وائل عباس بس مش فاهم يعني ايه دعاية مجانية لرشاش إسرائيلي ؟ يعني لو حد شاف البوستر و عجبه الرشاش هينزل يشتريه ؟..يعني ما جاتش على دي يا وائل كفاية علينا في فيلم واحد محمد رجب قناص محترف و رامي إمام و إعلان ل أي بود و كفاية إنهم فشلوا في جميع البوسترات إنهم يكتبوا كلمة كلاشينكوف صح .

محمد فؤاد بقاله أكتر من 10 سنين هيموت و يحول سيناريو تيفا و توما لفيلم و أنا هموت و أشوف الفيلم ده ليكون الدليل القاطع على مستوى الذكاء اللي بيتمتع بيه محمد فؤاد و يخليه يحارب 10 سنين عشان يعمل فيلم بالتأكيد مش هيفرق كتير عن رحلة حب و غاوي حب و هي أفلام الصراحة مالهاش زي .
أما بالنسبة لرولا سعد فأنا مقتنع بأسبابها لكتابة المذكرات (بجد مش هزار ) الموضوع مش قصة صعود و كفاح و صمود ..القصة و ما فيها إن حياة رولا سعد -كما ترويها دائما-مليئة بالدراما و العبر ..وفاة الأبوين و يتم و ملاجئ ورهبنة و رعاية أخ مشلول مات في الآخر ..بل و أعتقد إن الشخص "اللي مش مظبوط : )" اللي كان مع نانسي عجرم في كليب "سحر عيونو" و ظهر في كام كليب كمان ..أعتقد إنه أخو رولا سعد لأني شفته معاها في بيتها في برنامج و واضح إنه أيضاً يعاني من متاعب عقلية و هي اللي بترعاه .

ahmed said...

أما نانسي فذكاءها خانها من يوم ما عملت الأغنية دي، لا أفهم لماذا يتملقنا أحد لهذا الحد ،ماجد المهندس و حسين الجسمي و ديانا كرازون و نانسي ؟؟!!! ليه ده كله ؟ ما إحنا بنسمع الناس دي من قبل ما يعبرونا.. ما أقصدش ماجد المهندس طبعاً: ) ..واضح إن البعض بيبالغوا في قوتنا.

أما "حريتي" فلعلك تذكر لما أقسم سمير رجب لمجدي مهنا الله يرحمه إن عنده أوضه فيهاال 400 ألف جواب اللي وصلوا للمجلة في إستفتاء حريتي الأخير..سمير رجب بلا حمرة خجل و مجدي مهنا بإندهاشه النبيل اللي فعلاً مالوش مكان في البلد دي و في الدنيا دي .

"حريتي" كان شعارهم دايماً الغايب ما لوش نايب و أي واحد هينورنا هنشوفه بجايزة و لو عايز جايزة تفصيل نعملك .

بحب السيما said...

انا بقى ولابتعجبنى لو سالتك انت مصرى ولا اغنية الست شرين ولا اكيد طبعا اغانى خالدى الذكر حمادة هلال وايهاب توفيق وسعد الصغير ولا اى حد تانى ركب الموجة ونقط فى مولد افراح الكورة اللى بقاله سنتين
فين ايام ياسمين الخيام .. اى نعم كانت اغنية واحدة ومقررة علينا بعد اى فرحة كروية بس على الاقل اغنية .. مش تقلية

.........

ياريت يافرجة تنزل بوست بقلمك الرشيق ده عن ليالى الحلمية بمناسبة ان روتانا زمان بتعرضه دلوقتى
دايماً كان ذئاب الجبل هو الحاجة الوحيدة اللى ممكن تخيلنى اتابع التلفزيون لفترة زمنية معينة بس المرة ديه لما تابعت ليالى الحلمية حسيت قد ايه هو مسلسل عظيم وحسيت قد ايه الدراما المصرية بقت دلوقتى فى اسفل السافلين

Sherif said...

يعني إيه "رامي إمام لم يرد على اتهام زميلنا وائل عباس" ؟!!
هو رامي امام يعرف باتهام وائل عباس ؟. .أو هل يعرف بوائل عباس أصلاً ؟!
و بعدين رشاش اسرائيلي إيه ياعم الحاج ؟.. يعني اللي عمل البوستر لازم يعمل ريسيرش عالرشاش قبل مايحط صورته ؟!

ليس دفاعاً عن رامي إمام.. بس برضو يا بوب إنت لما بتحب تتلكك لحد بتطلع فيه القطط الفطسانة :))))

شريف نجيب

قلم جاف said...

بوب :

شكراً لرامي إمام اللي رجعك لينا تاني.. :)

أولاً.. دة اللي قاله وائل عباس:

http://misrdigital.blogspirit.com/archive/2008/02/02/بوستر-فيلم-مصري-دعاية-لرشاش-إسرائيلي.html

كتبت السطور دي على أساس إن بقى فيه موجة اهتمام بالمدونات والمدونين ، وإنه أكيد فيه حد من حبايبنا الحلوين لقى في اللي كتبه وائل - مع احترامي ليه- مادة خصبة لخبر صحفي ممكن يجر وراه خبر وراه خبر.. لكن اتضح فيما بعد إن الموضوع لا حس ولا خبر!

أما عن كونه يعرف أو ما يعرفش وائل عباس فدي عندك حق فيها ، ملف "التعذيب في مصر" اتعرف من "الفجر" اللي خدته عن "الوعي المصري" رغم إن "الوعي المصري" كانت سباقة لنشر حاجات كتير..

فيه قاسم مشترك بين المخرجين - ولا أستثني رامي- وبين الصحفيين ، الاتنين مبيتعبوش نفسهم يجروا ورا معلومة ومبيهتموش بالتفاصيل.. وعلشان ما أكونش قاسي على رامي إمام ، أنا شفت النهاردة لقطة من حلقة من مسلسل "المصراوية" للكبير "اسماعيل عبد الحافظ" وهالني وقوعه في خطأ ساذج للغاية في الديكور جعله -المسلسل يدور قبل أو أثناء ثورة 1919- صورة طبق الأصل من ديكور الجزء الثاني من "ليالي الحلمية" والذي تدور جل أحداثه في الخمسينيات من القرن الماضي!

أما الحكم على ثقل رامي إمام من عدمه كمخرج فهذا متروك للأيام القادمة..وإن موسم الصيف لناظره قريب..