Wednesday, August 26, 2009

Give me Hamburger!


بدايةً أعتذر لكل من انتظروا "فرجة" مع بداية الشهر الكريم ، كل عام أنتم بخير ، على غياب لم أكن لأريده ، لأسباب بعضها تقني ، وبعضها الآخر سألمح إليه بإذن الله ما إن سنحت فرصة ، كل الشكر لمن سألوا عني خلال الفترة الماضية وأتمنى أن أكون عند حسن ظنهم..

ما هو الهسهس الذي يصيب بعض كتاب الدراما ومخرجي الدراما عندما تسول لهم نفسهم الأمارة بالسوء كتابة أو إنتاج "شيء درامي" تدور أحداثه في الخارج؟ لم نكد نفيق من صدمة "أنور القوادري" الذي قدم لنا لندن على أنها "أُكشة المدائن" ، حيث لا "ممدوح إسماعيل" ولا تواجد صهيوني ولا British English والعياذ بالله ، حتى نفاجأ بـ"بشير الديك" و"نادر جلال" يبهراننا بالكوميديا الألمانية الدويتشلاندية لمطيَّنة بطييين!

كنت على رأس من تشاءموا بكتابة "بشير الديك" لسيناريو عن رواية لـ"صالح مرسي" ، وجريمة "الحفار" لا تزال ماثلة في أذهان كل عشاق "صالح مرسي" الذي عوقب من بعض كتاب الدراما بعد رحيله بتشويه كل ما يمت له بصلة ، وإلى الآن يبقى للتشاؤم ما يبرره ، خاصةً وأن الحلقات الخمسة الأولى لـ"حرب الجواسيس" هي معرض للأخطاء المنطقية المضحكة بما لا يليق بتاريخ الرجلين "بشير" و "جلال"..

تدور أحداث الحلقات الخمس سالفة الذكر في ألمانيا ، والتي نعرف جيداً جداً أن بها ألمان يتكلمون الألمانية بطلاقة ، لكن المذهل أن المشاهد لم يجد ألمانياً واحداً ممن ظهروا في الحلقات يتفوه بكلمة ألمانية ، لا ضابط شرطة الهجرة ، ولا اللصوص ، ولا أي بِنِي آدم كما يقول اللمبي ، باستثناء ضابط الموساد الذي يلعب دوره "باسم ياخور" ، والذي ظهر باسم "أبو سَليم".. وقد أدركنا عظمة الثقافة الألمانية للمدعو "أبو سليم" عندما شخط بالألمانية في وجه "نبيل" - يلعبه "شريف سلامة" بعبارة Was ist das? -وهي إحدى العبارتين الألمانيتين الوحيدتين في المسلسل (أما الأخرى فهي عبارة Kommen-Sie والتي تعني "ادخل" عندما تستخدم بشكل "رسمي"..)..

إلى الآن يبدو ذلك منطقياً ، لكن أن نجد السيد "أبو سليم" الذي يتكلم الألمانية بشكل سليم ، في المطعم الألماني ، الذي يعمل به كما نعلم "ألمان" لينادي على نادل المحل -الألماني أيضاً- بالإنجليزية.. ولا مانع إمعاناً في التموين أن يتحدث الثلاثة بالعربية -"باسم" و "شريف" و "حمدي هيكل" - على أن يعبر هذا الأخير عن أن حواراً قد دار بين الثاني والأول بلغة "لا يفهمها"!

من غريب الطالع أن تدور أحداث تلك الحلقات في مدينة "هامبورج" التي لطالما اقترن اسمها بالهامبرجر ، مما يعيدنا إلى "سلطان السكري" الأب الروحي للثقافة الألمانية الحديثة بعبارته التاريخية Give me Hamburger.. والتي - وياللعجب - هي قريبة من مثيلتها بالألمانية Gib mir Hamburger!.. (وعلى كل من يعرف اللغة الألمانية أن يصححني إن أخطأت)..

ثلاثون عاماً تغير فيها العالم عدة مرات ، ولكن ذلك لم يكن كافياً لأن نتحرك كثيراً بعد الخطوة الأولى لرائد الثقافة الألمانية .. أراكم بإذن الله قريباً في فرجات آخر الشهر ، وإلى ذلك الحين .. auf wiedersehen..:)
*تحديث 3/9: الصورة من leblover.com

13 comments:

A.SAMIR said...

هم لو قضوا الحوار كله عربي على اساس ان احنا هنحاول نتخيل انهم بيتكلموا الماني كدة وكدة يعني
انما الحوار عبارة عن عربي يتخلله القليل من الالمانية و الكثير من الانجليزية
ملاحظات قيمة فعلا
تحياتي

حاجات ومحتاجات said...

:)
طب شفت في يوميات ونيس الجديدة الممثلة اللي طالعه اخت مايسة (مش عارفة اسمها) وهي بتتكلم انجليزي؟ وماشية تكلبش في الناس والناس سايبينها! حاجة في منتهى الغرابة.

يا خوف فؤادي من غدي said...

عودا حميدا ان شاء الله
وبانتظار جديدك
مع تحياتي

اخر ايام الخريف said...

مش بس جريمة الحفار...دويتو (نادر و بشير ) هو المسئول عن معظم الجرائم السينمائية لخالدة الذكر :نادية الجندى..!!!

هدى said...

بالصدفة البحتة لسه امبارح مخبوطة في حلقة من المسلسل واللي عجب حماتي وقررت انها تشوفه كل يوم وربنا يستر

الحاجة اللي غاظتني غير كلامهم بالانجليزي رغم انهم المان

إن ظباط المخابرات الاربعة واقفين يراقبوا شركة السياحة هما الاربعة في الشابام المفتوح على حده

اللي هو الزبال اللي بيكنس الشارع يشتبه فيهم مش الموساد اللي في وش العمارة

حالة استهبال عالية

مييم said...

الجديد في المسلسل انهم طلعا المخابرات المصرية فشلت في حاجة,و دي جديدة على المسلسلات الجاسوسية, اللي كانت بتطلع ظابط المخابرات لمصري سوبر
الصراحة انا احترمت المسلسل في كدة مع ان وحشني امثال الريس زكريا و السيد نديم

قلم جاف said...

مييييم:

أنا عن نفسي واحشني الريس زكريا بس.. فرق كبير بين لما واحد فاهم بيكتب مسلسل وبين لما واحد بتاع سوق يكتب مسلسل .. بشير الديك انتحر فنياً بعد فيلمه الروائي التجاري الوحيد "الطوفان".. ويتعامل معنا بعقلية تاريخه الطويييييييل مع نجمة الجماهير!

قلم جاف said...

هدى :

أثناء دعبستي على النت وقعت في رقم قياسي من الأخطاء وقع فيها صناع ما يسمى بمسلسل حرب الجواسيس ، من خريطة ألمانيا الموحدة ، لوكيل النيابة الألماني .. والدستور مشرحة المسلسل كما يجب..

وكله كوم و "شلومو يا حبيبي" كوم تاني ، وكبيييير..

قلم جاف said...

آخر أيام الخريف :

وهية دي العبقرية ، إن الكاتب ومعاه المخرج ينقلوا عصارة تجاربهم مع نجمة الجماهير للعكننة على الجماهير!

قلم جاف said...

يا خوف فؤادي من غدي :

عندي مواضيع بالجملة ، ربنا يسهل وأعرف أخلصها قبل ما تحصل مشكلة جديدة في النت .. دأنا ما صدقت..

حاجات ومحتاجات :

من هو الشيطان الرجيم اللي نصح وفاء صادق تتكلم إنجليزي؟

A.Samir:

أقل مسلسل شفته في حياتي فيه عبارات من لغة البلد اللي بيحصل فيه!

دة في "من الذي لا يحب فاطمة" اللي بتحصل أحداثه في النمسا إحدى الدول الناطقة بالألمانية الواحد استفاد له كام كلمة ألماني بدل العبارة الوحيدة اللي عارفها السيد باسم ياخور .. قاهر الألمان..العبارة التاريخية :

فاص إص ضاص! :)

kobbara said...

اولا هذا لمسلسل شاهدته من الحلقة العشرين وكل مشاهد المسلسل مصورة فى رومانيا (تميشوارا و بوخارست و سيناياوكونستاسا) ولا يوجد شئ من المانيا و لا ايطاليا غير بعض مشاهد النافورة و الكولاسيوم و طبيعى ان كل اللغة المستخدمة الانجليزية فى حين ان اللغة الالمانية و الايطالية منتشرة بشكل كبير فى رومانيا اكثر من الانجليزية فى هذه المناطق عدا بوخارست لكن فريق الانتاج كان نايم حتى ايطاليا لا توجد فيها مدينة او قرية تسمى سينايا لكن السادة فى المسلسل استخفوا بالمشاهدين.
ثانيا المسلسل طويل و ممطوط و له علاقة بعيدة بكتاب صالح مرسى

قلم جاف said...

kobbara :

أشكرك على المعلومة وهي مفاجأة لي ولمتابعي المسلسل بشكل عام ، وهي غير مستبعدة على العقلية الإنتاجية في العالم العربي كله..

ثانياً : أزيدك من الشعر بيت ، عندي معلومات غير مؤكدة إن بعض الممثلين اللي عاملين شخصيات إنجليز في "عرب لندن".. كروات الجنسية.. ودي مش غريبة على مسلسل تدور أحداثه كما يفترض في إنجلترا بينما يظهر فيه شخص أو اثنان فقط يتحدثان الإنجليزية باللكنة البريطانية!

kobbara said...

لا المعلومة حقيقية وانا اتصدمت لما شوفت العربيات الداتشيا و علم رومانيا مرفرف حتى نمر العربيات المرة جنب عربيات التمثيل ال انا عايش هنا فى الاول انا قولت شوفت المينا دى فين قبل كدة و لقيت اسم كونستانسا ملعلع حتى محطة القطر كتوب عليها سينايا و تحتها علم رومانيا و زيادة فى الضلال لم يتم ذكر اى حاجة عن اماكن التصوير فى التتر بصراحة مراتى كانت حتولع عشان هى شافت فيلم امريكا شيكابيكا قبل كده و شكرا