Wednesday, November 03, 2010

البريمادونا والخريف


الخريف لا يستثني أحداً..

الخريف الذي يضرب الأشجار ، ويقلمها من أوراقها الذابلة وفروعها الضعيفة ، ويأتي بتغيرات وتقلبات مناخية تفصل حراً زمهريراً عن برد قارص ، يفرد عضلاته وقوته على الكل ، وبخاصةٍ من يستخفون بها ولا يحسنون تقدير قوتها..

ضرب خريف الإعلام برنامج "القاهرة اليوم" أول ما ضرب ، ومنع بلا سبب مقنع ، ثم يتم نزع ريش "إبراهيم عيسى" بقلشه من قنوات "ساويرس" أولاً ، ثم بتطييره (=تسميعه عبارة "طير انت")من رئاسة تحرير "الدستور" بعد صفقة "عجيبة" قادها رمز مرحلة التحول في تاريخ المال السياسي "السيد البدوي" ليبيع الجريدة لرجل أعمال آخر قرر نسف الحمام القديم ..واستبداله بحمام سوبر لوكس على البيكو..

اليوم ، أهرام 3/11/2010 ينشر خبراً عن انتقال "منى الشاذلي" إلى التليفزيون المصري الرسمي الحكومي ، بصفقة يُنْتَظَر أن يصدق عليها "أسامة الشيخ" رجل الـ"إيه آر طين" ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون في برج نحسه السكني ، والذي عمل معها قبل سابق داخل الفضائية العنكبوتية سالفة البيان .. والتي سيعتمد عليها - طبقاً لـ"حساباته" - في محاولة جذب إعلانات للتليفزيون المصري الذي يعاني مالياً ، وتعمقت أزماته واستفحلت في ظل إدارة "الشيخ" التي ورطت عملاق ماسبيرو في رهانات مالية واقتصادية خاسرة جعلته يسبح إلى الأذقان في بحيرة من الديون..

وإذا ما نحينا جانباً تصريحات مدير "دريم" السيد "محمد خضر" والتي لا أجد لها قيمة ولا معنى ، باعتبار أن فكرة بث البرنامج مشتركاً بين "دريم" والتليفزيون المصري يمكن وصفها بأنها "تهييس السنين" ، وإذا ما نحينا أيضاً فكرة أن يعتقد أحد أن "منى الشاذلي" ستتمتع في التليفزيون الرسمي الحكومي بنفس سقف الحرية التي تتمتع فيه -حسب المزاج البهججي- في "دريم" ، ، وهي أيضاً "تهييس السنين" ، ولا أعتقد أن "الأهرام" قد ركزت على تلك الجزئية إلا للتأكيد على هامش الحرية -المزعوم والمدجن جداً- الذي تعيشه الصحيفة العجوز التي تسكن في شقة في نفس برج النحس ، تبقى علامتا استفهام .. الأولى حول كيفية تقبل الناس لتحول مذيعة برنامج يصنفه البعض كأكثر البرامج معارضةً للنظام إلى تقديم برنامج من عينة "البيت بيتك" ولن يختلف عنه في كثير.. هذا طبعاً بفرض أن عزمت البريمادونا على حزم حقائبها متمة صفقة انتقالها إلى مبنى ماسبيرو العتيد.. ولن تكون تلك مسألةً عويصةً بالدرجة ، فكل شيء متوقع ووارد ، في الإعلام ، وفي غيره ، ولم تكن الحرية "مقطعة بعضها" بالدرجة في "دريم" ، ليس بفعل ضغوط من النظام ولا من صاحب المحل ، فبرامج التوك شو تمثيليات يشرف على إخراجها أصحاب القنوات ، والذين تكشف إدارتهم لتلك البرامج مدى "الحرفنة الإخراجية" التي يتمتعون بها..

والثانية .. مَن سيحل محل البريمادونا في "دريم"؟ من الذي سيأتي بأموال الرعاة لتنهمر من جديد على "جزيرة دريم" من جديد؟ سيتبادر اسم "ريم ماجد" .. لكن لا أحد عاقل يترك "أون تي في" ذات البوفيه المفتوح مادياً إلى "دريم" التي لا تعوم على بئر من المال في عمق بئر "أوراسكوم" وأخواتها ، "عمرو أديب"؟ وقَّعَ لـ"الحياة".. "معتز الدمرداش"؟ صعب.. هو سعيد وقانع بالحياة داخل "المحور" الذي يعتبر نفسه "محورها".. "محمود سعد"؟ في الطريق إلى "البيت بيتك" -قناة يمتلكها "محمود بركة" وقيل أنها على علاقة بمؤسسة "روزا اليوسف"- وبالتالي يبقى اسم "إبراهيم عيسى" مطروحاً.. وإن كان شبه مستبعد في الوقت الراهن..

وتبقى أيضاً حقيقتان ، لهما علاقة بحقيقة الخريف نفسه ، الأولى أن التليفزيون المصري ليس فقط المكان الذي تذهب إليه الأفلام القديمة لتموت ، بحسب "خالد الصفتي" صاحب "فلاش" ، بل إنه المكان الذي يذهب إليه الإعلاميون للاستراحة حتى يلاقون مصير أفيال "فتحي غانم".. والثانية أن رياح الخريف ستطال آخرين .. ربما يسئم "بهجت" من "الإبراشي" و"المسلماني" ، ويكسب فينا ثواباً ويسمعهما "طير انت".. وربما يقرر آل "ساويرس" في حين فجأة قلش "ريم ماجد" ، ولِمَ لا؟ فقد فعلوها مع "إبراهيم عيسى" الذي زاملها في "بلدنا بالمصري"..

خريف المناخ فصل انتقالي تغير فيه الأشجار أوراقها ، تسقط الأوراق القديمة الذابلة استعداداً لإخلاء أماكنها لأوراق جديدة فتية وقوية .. وخريف الإعلام فصل انتقالي أيضاً تتغير فيه أماكن بعض الممثلين ، ويتغير فيه بعض الممثلين أنفسهم .. لظهور وجوه جديدة من الممثلين الإعلاميين .. ولتصدق مقولة فريق Queen الشهيرة : The show must go on..والحدق يفهم..
* الصورة من "الساقع"..

7 comments:

راجى said...

لننتظر وسوف نرى
تحليل ممتع

آخر أيام الخريف said...

عجبنى تحليلك كالعادة :))

صحيح انا معرفش عنك حاجة لحد دلوقت, يعنى انت صحفى وللا ناقد فنى و للا تخصصك ايه ؟؟ ممكن تعرف نفسك لو مفيهاش تعدى على خصوصيتك ؟ :))

ميرسى

قلم جاف said...

العزيز راجي.. أخجلتم تواضعنا..

العزيزة آخر أيام الخريف:

حتندهشي لما تعرفي إني مجرد متفرج عادي ، لا صحفي ولا حاجة ، ولا ناقد .. مجرد شخص يتابع ويجتهد ويكتب .. ليس إلا..

آخر أيام الخريف said...

بصرة يعنى :)))

أمال انت بتشتغل ايه ؟؟ لو مش عايز تقول بلاش بس انت فعلاً من المدونين القلائل اللى بتابعهم و معرفش عنهم اى خلفية حتى اسمك :))

mido said...

ابراهيم عيسى لا يختفى ولا يذبل

بل بالعكس يتوهج اكثر عند محاولة كتم صوته

اعترض على وضعه مع القائمة السابقة !

عباس العبد said...

ربك هو العالم

عباس العبد said...

ربك هو العالم