Friday, December 31, 2010

فرجات آخر العام

* ما هي قيمة مهرجان تُمنَح فيه الجوائز بالعافية طبقاً لأسماء النجوم المشاركين في المسلسلات ، ومواضيع بعض المسلسلات ، وعلى بعض ممن يمثلون معهم كي لا يشك مخلوق- لا سمح الله - في شبهة مجاملة للبيه أو الهانم ، رغم أن بعض هؤلاء الممثلين المشاركين لهم أدوار أفضل لم يحصلوا عنها على جوائز؟ تعليقاً على مهزلة مجاملة "جمال سليمان" و "هند صبري" و مسلسل "الجماعة" بشكل فاضح..

* "كارولين خليل" كانت أفضل في "أهل كايرو" -الذي لم يعجبني بالمناسبة - منها في "عايزة أتجوز".. لكن إزاي؟ "هند صبري" حصلت على جائزة عن "عايزة أتجوز" فلابد أن تحصل "كارولين" على الجائزة عن "عايزة أتجوز" لا عن "كايرو".. "أحمد عزمي" كان رائعاً في دوره المركب في "موعد مع الوحوش" .. لكن مجاملة "الجماعة" اقتضت أن يحصل على جائزة عن "الجماعة" لا عن "الوحوش".. أما "مدحت تيخا" الذي نال إشادة كبيرة عن دوره في "همام" دفع غالياً ثمن ثقل ظل "الفخراني" على قلب موظف الإيه آر طين رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الحالي في أعقاب أزمتي "همام" و "محمد علي" وحرم نهائياً من جائزة أفضل ممثل مساعد عن عمل تاريخي ، هذا إن كان السادة أعضاء لجنة التحكيم يعتقدون أن "شيخ العرب همام" مسلسل خيال علمي.. ملاحظة بسيطة..

* "عزت العلايلي" و "سهير المرشدي" في "موعد مع الوحوش".. الكبير كبير..

* في هذا العام انتهى عصر الألبوم الغنائي..تماماً..

* إشارة حمراء : "أحمد السقا" عن فيلمين أولهما كان باهتاً والآخر متوسطاً ، "أحمد حلمي" الذي اهتزت عروضه رغم تحقيق أفلامه لإيرادات ضخمة هذا العام ، "هند صبري" عن مهزلة "عايزة أتجوز" .."ليلى علوي" و"إلهام شاهين" لأسباب يعرفها من شاهد مسلسلاتهما في رمضان..

* كارت أحمر : "وفاء الكيلاني" ، "ريم ماجد" ، و"غادة عبد الرازق"..

* لا فيلم هذا العام يفوق هبوطاً فيلم "ليلة رحيل البريمادونا عن دريم"!

* تألقوا هذا العام : "خالد صالح" و "أحمد عزمي" ("موعد مع الوحوش") ، "خالد الصاوي"("أهل كايرو") ، "مصطفى شعبان" ، "أحمد رزق" ، "شريف سلامة" (ثلاثي "العار") ، "أحمد فهمي" ، "هشام ماجد" ، "شيكو" ("سمير وشهير وبهير") ، الموزعون الموسيقيون "توما" ، "حسن الشافعي" ، "تميم" و "عادل عايش"، الملحنون "وليد سعد" ، "رامي جمال" ، "محمد يحيى" ، وطبعاً "آدم"..

* انتظروهم العام القادم : "مدحت تيخا" بعد "همام" ، "ريم هلال" بعد "الوحوش" ، "رحمة" بعد "سمير وشهير وبهير" ، "إنجي وجدان" في فيلم "عروسة حلاوة" للمخرجة "مريم أبو عوف" والذي سيوضع حتماً في مقارنة مع "أحلى الأوقات" لتشابه التجربتين ، "سعدي سعد" و"محمد عبد المنعم" ولهما ألبومات غنائية في 2011..

* أتمنى ألا نجد في مسلسلات رمضان القادم أسماء مؤسسات صحفية وصحف مستقلة وأحزاب سياسية ضمن قائمة المنتجين سواء على المكشوف أو من الباطن..

* أسعدني نجاح "لا تراجع ولا استسلام" هذا العام ، ليس فقط لكون "شريف نجيب" هو كاتب السيناريو..

* أشاهد مسلسل "يوسف الصديق" للاستماع فقط إلى التتر الذي كتبه الموسيقار الإيراني الكبير "بيمان يزدانيان".. الحسنة الوحيدة في مسلسل لا أقبله جملة ولا تفصيلاً..سأؤجل ذكر الحيثيات لتدوينة مستقلة كاملة بإذن الله هنا أو في المدونة الشقيقة "الدين والديناميت"..

* "محمد رحيم" ملحن جيد ، لكن موسيقاه تخفق مجدداً في التعبير عن قوة أشعار الأغنية التي يلحنها إذا ما تعلق الأمر بالدراما ، من يسمع تتر "مملكة الجبل" قد يتفق معي في الرأي..

* لم نسمع حساً لصوت مصري جميل قادر على ابتلاع أصوات كثيرة موجودة حالياً وأول حرف من اسمه "آمال ماهر" .. .. لعل المانع خير..

* مستوى "مدحت العدل" كسيناريست يحسرنا على مستوى عمالقة جاءوا من جهاز الشرطة إلى الدراما كأمثال الراحلين "سعد الدين وهبة" و "حسام حازم"..

* أحلم بأن أشاهد فيلماً يفضح الحراك السياسي على حقيقته موالاة ومعارضة قبل أن أموت..

* تحويل أفلام الثمانينات إلى مسلسلات دليل قوي على قوة دراما تلك الأفلام وثرائها وضعف مستوى الكتابات الحالية وإفلاسها.. وجهة نظر شخصية..

* هذا ما استطاعت الذاكرة التقاطه من مشاهد 2010.. كل عام أنتم بخير..وألتقيكم على بركة الله في عام أتمناه أفضل للجميع ، وأفضل لي-لإن اللي مبيحبش نفسه ميعرفش يحب غيره :)

2 comments:

Yasser_best said...

كل عام وأنت بخير

قراءة جميلة ومهمة لتفاصيل فنية قد تمر على آخرين مرور الكرام

شخصيا، أعتبرك من أفضل المدونين الموجودين على الساحة

أرجو أن تواصل الكتابة، وتأكد أنني أقرا ما تكتبه باهتمام

قلم جاف said...

شهادة يعتز بها التلميذ المتواضع العبد لله لأستاذه الكبير.. ووسام على صدري ما حييت..