Monday, September 11, 2006

الكمين


إذا ما خطر رمضان على بالك ، ستتذكر بالطبع برامج الكاميرا الغبية الساذجة ، وعائلة بيسو ، وعائلة مش عارف إيه .. ويبدو أنه في كل عام يراعى أن تكون جرعة الغلاسة والسآلة وثقل الظل الشديد أكبر مما كانت عليه في العام الماضي ..

لكن في فضائياتنا العربية تأبى كرامتنا إلا أن نترك الأشياء دون أن نزيدها سوءاً وبشاعة .. وما يحدث في الفضائيات العربية حالياً هو نقل لأسلوب برنامج الكاميرا الخفية إلى التوك شو والبرامج السياسية!

الحلقة تبدو للوهلة الأولى مجرد مناظرة ، فيها الرأي والرأي الآخر بشكل حيادي وحرفي ومحترم ، ثم تكتشف أن الحلقة كلها فخ منصوب لضيف معين ، أشبه بكمين ينصبه بعض البلطجية للاستقواء على بني آدم غلبان..

ومهما يحلف مقدمو تلك الحلقات على المية تجمد ، ومهما يقسم هؤلاء بأغلظ الأيمانات بأن ما حدث غير مقصود ، وأن الأمور خرجت عن قيد السيطرة فعلاً ، فإن ما يصلني كمتفرج متأفف من مثل تلك "المناظر" هو أن ما حدث إن حدث فهو عن عمد وسبق إصرار وترصد..

الحالة الأولى على سبيل المثال هي حلقة انتخابات نقابة المهن السينمائية ، فخ نصبته - كما أراه - منى الشاذلي لعلي بدرخان في مواجهة منافسه على نقابة المهن السينمائية والنقيب فيما بعد ممدوح الليثي ، بدلاً من أن تدار الحلقة بشكل متوازن أفسحت منى الشاذلي المجال تماماً لليثي لأن يستعرض ويفعل ما يشاء ، ويشرح برنامجه الطويل العريض ، أما بدرخان المهذب فتحول إلى طفل مسكين مش عارف يجيبها منين ولا منين .. فقط أدرك أن قدميه غرزتا ولعمق كبير في وحل المصيدة!

قد يقول البعض أنه كان على بدرخان أن يأخذ حقه بدراعه ، ولا أنصح بذلك ، حتى لا نصل إلى المنظر الذي حدث في برنامج القاهرة اليوم قبل عشرة أيام ، حيث وقع ضحية كمين منظم بطلاه هم أحمد موسى - يسميه بعض مشاهدي البرنامج "أحمد سوسة" - ورئيس تحرير تنظيم روزا اليوسف - المنتشرين بشكل مريب في الفضائيات العربية- كرم جبر ..

استفزاز شبه متفق عليه ، يتم استدراج الضيف وإخراجه عن شعوره ، تتضاعف جرعة الشتائم من الطرف الآخر فيرد الضحية بشكل انفعالي ، ويمثل المذيع دور حمامة السلام - إحنا جايين نهدي النفوس- في اللحظة المناسبة التي تكون فيها الأمور قد خرجت عن قيد السيطرة..

بالمناسبة .. أعرف حدة خطاب الصحافة الناصرية تحديداً وأتوقع أن يصل إلى درجة مستفزة ، وأختلف معه وبعنف ، لكني ، وكل من شاهد الحلقة ، فوجئ بسوء سلوك غير طبيعي من رئيس تحرير روزا اليوسف ، والمؤسف أنه مذيع في برنامج على قناة المحور (ومن غير اللائق وفقاً للعرف المهني أن يكون مذيع في برنامج آخر ضيفاً على برنامج) ..

والمقرف أنه ، وغيره ، بل وأناس كثر، يهاجمون بأحد العبارات البرامج التي يتشاجر فيها الضيوف عيني عينك ، ويصفونها بأنها تندرج تحت بند إعلام الإثارة والتهييج.. أمال دة كان إيه بالصلاة على النبي؟

ما ذكرته مجرد مثالين فقط ، الأمر أصبح عادة متكررة ومملة ، ويحدث بدرجات متفاوتة ، في قنوات مختلفة ، رغم أن معظم معدي ومقدمي تلك البرامج من المشتغلين بالصحافة ، والعاملين بالمؤسسة الصحفية سالفة الذكر!

المفروض أنك ترى المشادات والخناقات في الشوارع ، لا أن تفتح التليفزيون لتجدها في وجهك .. والسادة المذيعون والمعدون يعرفون بالتأكيد كل شاردة وواردة عن ضيوفهم وطباعهم وطول ألسنتهم بالمتر وبالياردة .. ألا يجعل ذلك أي متفرج يشك في أن ما يحدث هو كمين منصوب لضيف غير مرغوب فيه لإظهاره بمظهر مهين و"تهزيقه" على الملأ؟ ومع ذلك يخرج كل مذيع أو معد أو صحفي وبراءة التماسيح في عينيه ويعتذر لنا عما حدث طوال الحلقة حتى لا نشك في أن ما حدث متعمد ومقصود .... "إنت لسة بتشك فيا؟" مع الاعتذار لزوزو شكيب في فيلم مطاردة غرامية!

ذو صلة :
-أصل الحكاية من موقع مصراوي
-وصلة ردح على أوربيت - سليم عزوز
-طوبة على طوبة - مقال سابق عن واقعة مشابهة*
* .. افترضت وقتها حسن نية عمرو أديب .. تستطيعون الحكم على حسن نية أديب وطاقمه في الواقعة الأخيرة من خلال فيديو مصراوي!
الصورة من عشرينات

8 comments:

ibn_abdel_aziz said...

انا شفت الفيديو اللي في موقع مصراوي
بصراحة
كمية السباب مش معقولة
والاستفزاز عالي جدا
ويبدو ان فعلا زي منت قلت
ضحية وثلاثة متامرين
والضحية ساذجة الي اقصي درجة

لفت انتباهي
الاتهام بالعمالة لدول اجنبية
والاتهام بالعمالة لامن الدولة

يا تري الجمهور بعد ما شاف المهزلة دي
ممكن يخرج بايه غير بشئ واحد

مافيش فايدة

VLaD said...

للعلم بس...زوزو شكيب هي اللي قالت الجملة دي وليست ميمي شكيب

قلم جاف said...

لا والظريف إن واحد زي المستر كرم جبر بينتقد الجزيرة وبرنامج الاتجاه المعاكس بالذات لإن فيه كدة ، وكرم جبر نفسه عالق في دة، أنا شخصياً شفت حلقات كتير للكابتن فيصل القاسم ومحسيتش إنه موالس مع ضيف على الضيف التاني بنفس الفُجْر اللي شفته في المثالين السابقين وفي غيرهم ..

بالمناسبة ، استضافت ساعة الكوكو- على رأي زميلتنا ساسو -منى الشاذلي ممتاز بيه القط رئيس تحرير أخبار اليوم ، وبرر سقطة السيد كرم جبر على أنها خروج عن الشعور وأن الإنسان له طاقة على الاحتمال ويغضب حينما يهان رمز من الرموز..

ممتاز وكرم جبر .. متخصصين في رمي الطوب ولا عيال السوقة .. رغم إن بيوتهم من إزاز .. وياريته بيركس!

ضيفي فلاد : تأكدت من صحة معلومتك وصححتها على الفور .. شكراً جزيلاً..

انى راحلة said...

ياللهول

ايه المستوى ده..شىء يكسف بجد..

كرم جبر ده هو الأسوء على الاطلاق..السوء لأنه الأنصح و الأذكى..لو ممتاز القط مايتخفش منه..لكن ده..زمانه أخد رضا السيادة

زمان الوصل said...

أولا شكرا جزيلا على سؤالك :)
ثانيا لم أشاهد الفيديو و إن كنت قد قرأت تفاصيل "العركه" ولا افهم لماذا حين يجد ضيفا نفسه فى كمين نصب له فى برنامج على الهواء لا يأخذ بعضه و ينسحب تاركا البرنامج و أصحابه يتفلقوا !!

موقف كهذا حين يصير نهجا للضيوف المحترمين الذين يتم استضافتهم فى برامج "النوك*" شو سيجعل معدّيها و مقدّميها يفكرون الف مره قبل مساندة احد الضيوف امام الآخر .. و يحضرنى فى هذا موقف صافى ناز كاظم حيث قرات انها انسحبت من قبل من برنامج الاتجاه المعاكس و حاول المذيع اقناعها بالبقاء الا انها رفضت .. و حين استضافتها هاله سرحان فى برنامجها و حاولت استفزازها بطريقتها المعتاده هدّدت صافى بالانسحاب و هاله كشّت ملك على طول .. حقيقى الأدب حلو بردو


* نوك شو مشتقّه من كلمة "نوك آوت" اتساقا مع ما يحدث فى هذه البرامج من بلطجه و شد شعر

قلم جاف said...

في الحالة دي مش حيواصل المستفز التاني هجومه ، وحيقول : انسحب أدامي لما شاف إن حجته ضعيفة ومش قادر يواجه الحقائق والمش عارف إيه..

دي عالم جاية التليفزيون أو القناة الفضائية علشان تردح.. من الآخر..

حمد الله ع السلامة .. وأتمنى ألا تطول غياباتك عن ساحة التدوين مرة أخرى، لمدونتيك قراء ومتابعون كثيرون افتقدوا تدويناتك طيلة ما يقرب من الشهر تقريباً.. خصوصاً إن الشهر اللي غبتيه حصل فيه حاجات كتير ونزلت فيه أفلام كتير وشفنا فيه خناقات ومواقف غريبة كتير ..أنتظر ردودك هنا وتدويناتك في "زمان الوصل" و "كلام جرايد" بعد غياب..

محمد أبو زيد said...

كأحد المهتمين بمجال الميديا أستطيع أن اوقول لك أن المذيع يرى ان العركة إذا لم تسخن ،وأذا لم تقطع هدوم الضيوف ، وإذا ما طلعشي واحد فيهم مسدس وضرب التاني أو إذا لم يتهمه بالخيانة على الأقل فهو مذيع فاشل ، ما عرفشي يهدي النفوس
ثانيا بغض النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا مع الناصريين ، وبغض النظر عن ايديولوياتنا ، فلابد أنك تذكر ما حدث لعبد الحليم قنديل العام الماضي حين تم اختطافه من امام منزله ورموه في الصحرا بع دما ضربوه واغتصبوه وقلعوه هدومه وقالوا له " عشان ما تتكلمش عن أسيادك تاني " أو فيما معناه ، أعتقد ان بعد حاتدثة كهذه بيمكن تفسير ما يفعله أو ما يقوله عبد الحليم مع النظام ، ثانيا بالنسبة لإقطاعية لجنة السياسات المسماة روزاليوسف ن فليس بمستغرب في شيء ما فعله كرم جبر ، فهو يصف هو وعبد الله كمال الصحافيين من زملائه في كتاباتهما بأكثر من ذلبك ، ويكفيني أن أذكرك بأنه في اليوم الذي احتجبت فيه كل الصحف المستقلة والحزبية المصرية عن الصدور احتجاجا على قانون حبس الصحافيين ، صدرت جريدة روزاليوسف ومانشيتها الرئيسي ط مصر اليوم بدون شتائم " وتسأل ميمي شكيب : انت بتشك فيه ، أيوه بشك

Sharm said...

ضحية !!