Tuesday, May 01, 2007

فيلم من إياهم!


تخيل أنك جالس مع ذويك ، سواء والديك ، أو زوجتك والأولاد ، لتشاهد فيلماً ما في إحدى الفضائيات "العربية" .. ثم تفاجأ بمشهد "من إياهم" في الفيلم ، بدون أدنى حذف!

قد تستغرب ، لكن عندما تمعن النظر في الأمر برمته ستكتشف أن الفيلم "غير مصنف" وعليه فيفترض أن يكون "لجميع أفراد الأسرة".. فالقناة لم تضع تصنيفاً على الفيلم!

المدهش حقاً أنه على الرغم من عمليات النقل ، والشراء ، والتقليد ، والسرقة ، من الفضائيات الأجنبية ، سواء في برامج تليفزيون الواقع ، وغير الواقع ، لم تفكر أي منها في نقل وضع "تصنيف" للفيلم ، سواء أكان "للكبار" أو "مراقبة أسرية" أو "لجميع أفراد الأسرة" ، باستثناء بعض قنوات الشوتايم (اللي بتيجي في الوصلة) و قناة المستقبل اللبنانية.. أما الباقي -خصوصاً قنوات الأفلام عربية كانت أو غربية- فالمسألة لا تشكل أدنى مشكلة بالنسبة لهم!

عاد هذا الجدل مرة أخرى للقفز على السطح بعد أن عرضت قناة OTV- وبايننا حنتكلم عليها كتير اليومين دول - مشاهد "من إياها" في أحد الأفلام قبل أسبوعين أو أكثر ، قبل أن تتنبه مؤخراً لهذا الخطأ منوهة عن أفلامها القادمة بعبارات مثل "لسن 16 فما فوق".. وما حدث في تلك القناة قابل جداً للحدوث في غيرها.. خاصة قنوات الأفلام التي "تكر" الأفلام الواحدة تلو الأخرى على مدى اليوم بأكمله دون رقابة أو انتقاء أو...أو......

صحيح أن مسألة أن مشاهد الفيلم "تبدو" خليعة أو عنيفة أو... هي مسألة نسبية "سأناقش وجهة النظر تلك في تدوينة مستقلة قريباً جداً"، لكن طبعاً هناك خطوط حمراء في تلك المسائل يدركها كل من تبصر عيناه النور ، بل ومن لا تبصره أيضاً!

ومن هنا ، احتراماً للنفس ، و/أو تجنباً للمشاكل ، كان على أي قناة محترمة أن تفعل شيئاً من اثنين : إما أنها تضع تصنيفاً للأفلام قبل عرضها ، أو أنها لا تعرض أي فيلم مشكوك في أمره أياً كانت المغريات..

بعض القنوات - على سبيل الظرافة - تحاول إمساك العصا من المنتصف ، تعرض الفيلم إياه مقصوصاً من معظم مشاهده ، بما أن إدارة القناة تملك من الحرية والديمقراطية ما يجعلها لا تحرمك من هذا الفيلم .. ما فعلته MBC2 على سبيل المثال مع فيلم Natural-Born Killers ، الذي منع من العرض في دول كثيرة بسبب عنف مشاهده ، وشيء مماثل حدث مع فيلم Scary Movie.. والذي تحول بعد القصقصة إلى Scary Clip! أمر طبيعي فلا يوجد فيلم مدته تقل قليلاً عن الثمانين دقيقة!.. تصرفات غريبة الشكل كان من الممكن أن تستعيض عنها القناة أو غيرها بعدم عرض الفيلم من أساسه!

قبل أن يظهر من يظهر ليقول أن القنوات ليس منوطاً بها فرض وصاية على ما يراه متفرجوها ، أرى ببساطة شديدة أن ما أطلبه وما يطلبه غيري بوجود تصنيف "محترم" وسياسات "واضحة ومحترمة" للقنوات قبل عرض أفلامها هو أمر أساسي من أجل أن يحكم الاحترام والوضوح العلاقة بين القناة والمتفرجين.. وإذا كان التصنيف بدعة اخترعها "الغرب المنحل" ، فلماذا تتجاهلها قنوات الشرق المحافظ الأصيل؟

مرة أخرى .. ماذا أنت فاعل إذا ما تعرضت للموقف المشار إليه في أول التدوينة؟

تحديث: تعتزم قناة OTV عرض أحد الأفلام المشار إليها في هذه التدوينة ، لما نشوف حيعملوا إيه؟

5 comments:

Me2 said...

الحقيقة أسلوب القناة بعد متابعة متقطعة ليها واضح غنه أسلوب (البجاحة) وأعلى ما في خيلنا نركبه
نوعية المواضيع اللي بتقدمها من الأساس و تدّعي إنها مناسبة و موجهة لعامة الشعب من الشباب لا تمت إطلاقا لهذا الإدعاء... فعامة الشعب لا يسهر كل يوم في الحفلات ولا بينزل البيسين أللهم إلا لو عنده طشت
وإن كان معلوماتنا إن شبابنا يتمنوا حياة زي دي ده مش معناه إننا نحرق قلوبهم أكتر و نخرب بيوت اهاليهم بعرض حاجات ميقدرش عليها اللي فوق المتوسط و نخليهم يتقهروا على حياتهم و شبابهم الضايع و هما شايفين عيال قدهم بتعمل كل اللي نفسهم فيه و أكتر
ومحدش بقى يتسائل السرقات وحوادث التحرش كترت ليه بالشكل الفظيع ده
وهل يا ترى لما نلاقي الحاجات دي قدامنا كده هناخد عليها و نعتبرها عادي فتتحل مشاكلنا و نبطل نفكر فيها ولا العكس اللي هيحصل و هو إن حياتنا هتبقى العادي بتاعها اللي بنشوفه و نتفرج عليه ؟؟

متهيألي الجواب معروف

Incomplete said...

فاهمة جداً وجهة نظرك
انا ضد انه تكون في رقابة على الأفلام، أو قصقصة وغيره
بس فكرة التصنيف فعلاً ممتازة.. وممكن تكون فعلاً الحل الوسطي الأمثل

قلم جاف said...

العزيزة مي 2:

دور أو تي فيه نفسها لسة جاي والمرة دي قريب قوي لما ح أتكلم بإذن الله عن الوجه "الطبقي" للإعلام ، دي حاجة .. وإن كنت لأقول إن الحاجتين الوحاد اللي يتشافوا فيها بدون حدوث تأثيرات واضحة على ضغط الدم لدى الشخص العادي هو برنامج الآي تي "كونكت" اللي استفدت منه بشكل شخصي ، وفقرة الكتب اللي بتقدمها رشا الجمال أقل مذيعات القناة سوءاً!..

قلم جاف said...

العزيزة incomplete:

أتفهم وأحترم وجهة نظرك..

لكن كما زنوا عليا في صغري : لكل مقام مقال..

فيه مسموحات وممنوعات في كل وسيلة إعلام ، السينما ليها قواعدها والتليفزيون له قواعد كمان ..

نقطة تانية : فيه فرق بين الوصاية الرقابية السياسية وربما الدينية في وجهة نظر بعض الناس (وأحترم تلك الوجهة) وبين الحاجات إياها خصوصاً في التليفزيون..

برة همة شافوا ضرورة الوضوح التام في المسائل دي ، الفيلم دة فيه مشاهد كذا وكذا يبقى يا يتقال قبلها تصنيفه وتحذير حلو وظريف ، يا ما يتعرضش أصلاً..

بالمناسبة ، حتى وإن كان الحذف ضرورة قصوى في فيلم بيتعرض في التليفزيون ، لو وصلت مساحة الحذف لربع مساحة الفيلم في رأيي أحسن ما يتعرضش..

بالمناسبة ، مقلتيليش ردك على السؤال اللي قلته في الآخر.. لو في الموقف دة حتعملي إيه؟ سؤال برضه بطرحه على اللي حييجي يرد كمان ، يهمني نفكر كلنا كمتفرجين في الموضوع دة بصوت عالي لإن الموقف دة حصل للي شافوا الفيلم إياه في أو تي فيه ، وعرضة لإنه يحصل بشكل أكثر بجاحة!

saso said...

الاول اقولك ميرسي مليون مرة علي سؤالك
:)
هاسال سؤال مع اختلاف درجة البجاحه بس هل انت شايف ان بهدلة افلام عادل إمام التمانينات كانت متستحقش تحذير
افلام عادل في المرحلة دي كانت خليط من قصص بايخة والفاظ سوقية ومشاهد متنفعش خالص ..تيجي خناقة العيد الكبير يتسابق هو ونادية الجندي مين فيهم يشتم اكتر
والتليفزيون بسبب الاتنين دول بقي بيعدي الشتيمة تحت شعار انها مبررة دراميا
!!!
ما علينا

نيجي للعنف ..كارتون الاطفال نفسة بيخوفني ..ربنا يكون في عون الاطفال وشوش كارتون بتدي تعبيرات شرسة فعلا مع عنف وسرعة نقلات توجع العين ..يفضل يكتبوا تحذير علي الافلام دي نفسها .. ممنوع مشاهدتها للكبار

زي ما قلت ان المشكلة او المنفذ للهرب دايما من المسئولين عن القنوات دي -وطبعا القنوات دي خاصة -هيبقي تحديد ابعاد الرقابة او التحذير يعني عرف في الاول حدود المشاهد المسيئة علشان نقصها
ومفيش مانع والله علشان الحس التجاري يبقي برنامج واستفتاء واتصل علي زيرو تسعمية لو لزم الامر
وبعدها يتكتب .. هذا التحذير ياتي لكم برعاية موبينيل
موبينيل ترعي اولادكم

وان نستثني بعض القنوات زي الهادفة ميلودي
من الاول الناس محددة الخط اللي هتشتغل عليه سواء باعلانات السوبر غلاسة ميلودي تجلب الملل او بافلام السبعينيات وافلام الفيديو اياها فدول ممكن نكتب جنب سلوجان القناة نفسها ممنوع لاقل من 18 وممنوع للمعرضين لارتفاع الضغط

عن القصقصة اخر فيلم شفتة في السينما وتوبني عنها-غير اما اروح صدفة -كان فيلم سهر الليالي ماليش دعوة الفيلم كان هادف ولا معمول حلو ..مخدتش بالي انا كل اللي اخدت بالي منه اني مكانش لازم اروح ،لا واخد ولاد صغيرين معايا
المهم ان الفيلم لما جه في التليفزيون مفهمتش حاجة... قصاقيص فيلم وبما اني مكنتش باتفرج في السينما اصلا فمفهمتش حاجة من الفيلم لحد ماتحكالي
طيب لما الفيلم كده ليه يتعرض ..السؤال الاهم ..لما الممثل-زي احمد زاهر ما عمل-بيعترض علي قصقصة مشاهد ليه وممكن ينسحب او يطلب يرفعوا اسمه من الافيش ليه مش بيزعلوا من بهدلة الفيلم في القنوات الفضائية كده