Thursday, June 26, 2008

فرجات آخر الشهر

* لا يفل "الحديد" إلا "الحديد" ، ولا يفل "عز" إلا مذيع "حديدي".. "منى الشاذلي" ليست من النوع "اللي يفوت في الحديد".. ولا في خامات أقل صلابة!

* أغرب بوستر لفيلم هذا العام هو أحد بوسترات "كابتن هيما".. صورتين ضخمتين للغاية لـ"تامر حسني" و "أحمد زاهر" بينهما صورة صغيرة لـ"زينة".. والكل على خلفية بيضاء تماماً و"يخبط عينك" اسم الفيلم مكتوباً بفونت ثقيل..الغريب أن "نصر محروس" -اللي مقاول ع الفيلم من بابه- اشتهر بالعناية في تصميم بوسترات نجوم شركته بينما خرج من تحت يده بوستر "فيلمه" شديد الشبه ببوسترات مطربين من عينة "سعيد سكسكة" و "علي برايز".. باب النجار!

* لماذا أُنتِجَ أصلاً مسلسل "عباس الأبيض"؟

* طالعتنا جريدة "القاهرة" بخبر على رئيسيتها ضمن "أخبارهم على وجوههم" أن رجل الأعمال "محمد أبو العينين" - صاحب شركات منها "سيراميكا كليوباترا"- قرر إطلاق فضائية باسم "كليوباترا"* تبث قريباً على النايل سات .. هل ستكون تلك القناة ألمع من "البورسلين" أم "أنظف" من الصيني؟

* الملك هو الملك ،سواء غنى في حفلة أو في استوديو أو في زنزانة أو حتى في ألبوم تنتجه شركة "محسن جابر".. كبير يا "منير"..

* بقدر سخطي على "الجزيرة الرياضية" بسبب تشفيرها لكأس الأمم الأوروبية الدراماتيكية ، بقدر إعجابي بطريقتها في تغطية الحدث ومواكبته ومتابعة المباريات وتحليلها.. نار "الجزيرة الرياضية" ولا جنة قنوات "إياه"!

* لكرة القدم هالة وهيلمان لا ينكرهما أشد كارهيها ، بدليل أنه لولاها لما رأينا حتى في الأحياء الشعبية محلات تفتح التليفزيون على "الشوتايم"!

* هل تتفقون مع الرأي الذي يحبذ عرض المسلسلات اليابانية باللغة اليابانية بدلاً من دبلجتها إلى الفصحى أو إلى أي لهجة محلية؟..ما هي الحكمة البالغة من دبلجتها "مباشرةً" إلى العربية وكان من الممكن والمنطقي أن تترجم إلى الإنجليزية (لمن يستثقلون ظل اللسان الياباني) كما حدث مع المسلسل الشهير "أوشين"؟

* سعدت مبدئياً بفكرة إخراج "حاتم علي" لفيلم سينمائي مصري .. ربنا يصبره على الصحفيين والنجوم والمنتجين (بالترتيب)!

* تصرفات قنوات المسلسلات الجديدة تؤكد أن أسعد الناس هذه الأيام هم منتجو المسلسلات الكبيرة ، فهم يستعيدون الأموال الباهظة التي دفعوها للنجوم في "بيعة" حصرية واحدة لإحدى فضائيات النفط الكبرى، ثم يمضون بقية العام في عد الفكة التي ستنهمر عليهم من "بانوراما دراما أس 2" و "الحياة مسلسلات" واللي جايين في السكة!

* "حسين الإمام" فقد الكثير من ظله بعد تقديمه لبرنامج على شاشة "المحور".. هو- فعلاً- إيه النظام؟

* خيبة "النايل تي في" تستحق أكثر من مجرد سطر في "فرجات آخر الشهر"!

* أخيراً.. سعدت بنية "ساويرس" إطلاق فضائية إخبارية خاصة ، أقله لن يضطر لإفساد بعض برامج OTV بحجة الكلام في السياسة!
*تحديث: غيَّر "محمد أبو العينين" اسم قناته من "كليوباترا" إلى "البلد" والعهدة في ذلك على موقع جريدة "اليوم السابع" (تحت التأسيس).."أبو العينين" عرض على "أديب الصغير" الانضمام إلى طاقمها طبقاً أيضاً لـ"اليوم السابع".. والغالب في توقعي أن يرفض..قرار سليم إن رفض بالمناسبة..

12 comments:

uogena said...

مرحبا يافندم :
الحقيقه انى انتظر نهاية الشهر حتى أقرأ الفرجات هنا

منى الشاذلى اتفق معك ؟, وربما كان لدى ظن مسبق انه سيفرض نفسه على الحوار بشكل يجعله أكثر مللا, لم اكمل الحلقه التى نويت متابعتها كامله ربع ساعه وقررت الرأفة بمرارتى


المسلسلات المدبلجه اجدها ممله جدا , متابعتها بالترجمه المعتاده أفضل كثيراً -بغض النظر عن سرعتها أحياناً- الا ان الدبلجه فى اليابانى او الكورى أو الاسبانى الممل يشوهها جداَ


اعتقد ان حسين الامام فقد ظله من زمن !!

G H A R I B said...

حسين الامام عمر ماكان ليه ظل اساسا
من اول مابدأ لحد اللحظة دي -ومع تقديمه للبرنامج العظيم ايه النظام- يوضح تماما انه من اسخف الممثلين والمذيعين في تاريخ البشرية

افيش فيلم كابتن هيما .. وسعيد سكسكة
مسخرة والله :)

بحب السيما said...

لاياغريب حرام عليك
حسين الامام ايام حسين على الهوا والاستديو كان جامد

وشكرا ياشريف كالعادة على فرجاتك التى ترى ماوراء الاشياء

AmiroZ said...

ى برنامج عمرو أديب يوم 8 إبريل 2006 كان بيتكلم عن الناس المولودين وعندهم خلل فى الهرمونات والكروموزومات ............

وكان بيناقش رأى الطب والدين فى عملية تحويل الجنس ...من مرأة للرجل والعكس.....(فى حالة الخلل فى الهرمونات والكروموزومات )

المهم عمرو أديب قال فى ممثلة ...كانت راجل ودلوقتى ست ... !!!

شكله كان بيلمح عن الممثلة السنيدة "حنان الطويل"..اللى طلعت في فيلم "الناظر" في دور مدرسة الإنجلش حبيبة احمد حلمي..اللي بيقول لها الافيه المشهور "ميرسي..لسه ضارب كشري"..
و بعد كده ظهرت في فيلم "عسكر في المعسكر" في دور الرقاصة..بتاعة "البيت ده طاهر و هيفضل طول عمره طاهر و يا ام المتطاهر رشي الملح سبع مرات"

الكلام ده بمناسبة الإقتباس اللى مكتوب فى "كلمات للتاريخ"

وده المشهد بتاعه
http://www.youtube.com/watch?v=9QAZqejmOYg

El - Shandwely said...

انا من كتر ماتكلمت فى موضوع منى الشاذلى ده جاتلى حالة من الزهد فانى اعيد كلامى تانى بس معتقدش مهما كان قوة المذيع فىحالة احمد عز الملخبطة وقلة ظهوره فى الاعلام كان هيعمل اكتر من اللى عملته هى
....
بالنسبة لقنوات الجزيرة فالموضوع ده بيفكرنى بالحرب العالمية لما كانو الناس عايزين الالمان يدخلوا مصر علشان عانو من الانجليز ..كنا متضايقين من احتكار الايه ارطين (على حد تعبيرك المعتاد)
ولما عرفنا ان فى الجزيرة الرياضية فرحنا جدا وقلنا هى دى اللى هتقضىعلى الاستعمار بتاع الايه ار تى ولما جت طلعت انيل ..على الاقل صالح كامل كان بيعمل حركات جدعنة وبيتيحلنا الفرجة على النهائى :)
وبالمناسبة المعلقين بتوع الجزيرة الرياضية معظمهم محتاجين يروحو فصول لمحو الامية
....
بالنسبة للشوتيايم يا عزيزى احب اقولك ان من قبل اصلا متاحد الشوتايم الدورى الانجليزى وهى منتشرة فى الوصلات فى الاحياء الشعبية والسبب ..انهم عرفوا انها بتجيب افلام من غير قطع
....

زمان الوصل said...

أظن أن "حماده عزّو" كان بحاجه ل "ماما نونا" كى تدير معه الحوار يمكن كانت عرفت تشخط فيه شويّه ولا ترقّع له سداغه بقلمين قبل ما تروح تموت :) لكن قاتل الله نظرية "عبد الحميد الترزى" التى تجعل مقدّمة البرامج اللامعه جدّا تستنكف استضافة متخصصين للحوار مع "صالح كامل" و "نجيب ساويرس" و "حماده عزوّ" و البقيه تأتى ..

قلم جاف said...

عذراً على التأخير:

أميروز: شكراً على التوضيح واللينك.. فكرت في استخدام اللينكات الخاصة بالمشاهد مع "كلمات للتاريخ" وإن كنت قد تخوفت من أن تسبب ثقلاً وإبطاءً في تحميل صفحة المدونة.. لكن إن تأكدت من إمكانية ذلك دون حدوث مشاكل تقنية فالفكرة واردة إن شاء الله..

ما لم أعرفه بعد هو مصير "الست كوريا" الحقيقية .. هناك من يقول أنها انتحرت .. ويعزز تلك الشكوك اختفاءها منذ ذلك الفيلم تماماً عن الساحة الفنية وإن حقق دوراها في فيلمي "الناظر" لـ"شريف عرفة" و"عسكر في المعسكر" لـ"محمد ياسين" نجاحاً لافتاً..

قلم جاف said...

العزيزة زمان الوصل:

مش حتصدقيني لو قلتلك إن عز ما استفادش من الملايين اللي صرفها على حملته وإعلاناته وحواراته في الصحف اللي بتدخل ضمن أبعادياته (حواره مع روزا الجريدة قبل أيام) قد ما استفاد وعمل أحلى شغل من الحوارات اللي أجراها معاه ناس كانوا عايزين يستأسدوا عليه من عينة "منى الشاذلي" وأخواتها.."ماما نونة" نفسها ما كانتش حتخدمه الخدمة دي!

الانترفيوهات وصلت للناس رسالة غير مباشرة وغير مقصودة (إن افترضنا حسن نية أصحابها رغم عوارهم المهني الفاضح) إن عز ما هو إلا رجل طموح و"شاطر" عنده علاقات ، وإن الناس باصصاله بس وناسية المحتكرين الآخرين في صناعات أخرى زي صناعة الأسمنت.. بل ووصل الأمر إلى التشكك في أن ما يمارسه عز هو احتكار من عدمه ..

إن كان البعض من المشتغلين بالإعلام هم أعداء "أحمد عز".. فهنيئاً "للعز" بهذه النوعية من الأعداء!

قلم جاف said...

عزيزي الشندويلي:

أولاً..للتوضيح: الفرجة على النهائي مش جدعنة من الشيخ صالح.. دة الود وده يشفره وما يشفرش البطولة علشان دة إعلاناته لوحدها حكاية ، ممكن ماتش واحد بس يجيب إعلانات قد بطولة كاملة ، زي ما حصل على الجزيرة الرياضية لما أذاعت مباراة للبارشا مع ريال مدريد وكسبت فيها القناة فلوس إعلانات راحت على أصحاب القنوات الأوروبية ودة اللي تسبب فيما بعد في تشفير الليجا..

النهائي والافتتاح في كأس العالم للمنتخبات الأولى هو منحة مجانية من الفيفا لجميع تليفزيونات العالم.. ميرسي يا مسيو بلاتير!

ثانياً: صحيح إن فيه معلق في الجزيرة الرياضية بيعلق على كوووووول "عاجة" - مع الاعتذار لـ"علي الشريف"- سلة تلاقيه ، كورة تلاقيه ، بلي تلاقيه .. والمعلق اللي علق على نهائي أمم أوروبا دة كارثة لوحده.. بس دول كلهم قطط وديعة قياساً على عدنان حمد والكواليني والشوالي .. تعليق نهائي الشامبيونز ليج كان مأساة ويمكن خلا ناس كتيرة يقفلوا الصوت علشان ينقذوا ودانهم من السيد المعلق..

إيه آر طين همة سادة المنظرة على الشاشة ، المنظرة في الشكل والمنظرة في المضمون كمان.. ودة إن شاء الله موضوع لحديث قادم أتعشم أن يكون قريباً إن ما نسيتش وما طلعلتليش مواضيع أقوى تستاهل الفرجة عليها!

قلم جاف said...

عزيزي بحب السيما:

"حسين الإمام" كان ممكن يستفيد من الفترة اللي قعدها مع "عمرو أديب".. وكانت فقرته بتتشاف وليها جمهورها.. لكنه خدها من قصيره وفقد البوصلة زي ما بيتقال..

بعض تصريحاته بتصوره أو بتخلينا نتصور إنه "دماغ" وله فلسفة ووجهة نظر.. لكن مشكلته إن هو نفسه مش عارف يعمل إيه.. إلى أن انتهى بها الأمر مذيعاً لتوك شو على قناة فضائية تعاني سكرات الموت وفي موعد مضروب بالنار!

عزيزي غريب:

شريط "تامر" ماشي وانطلاقته أفضل من انطلاقة الشريط السابق له أيام "عمر وسلمى".. وشكله حيعمل زي "سعد الصغير" لما نجحت أغاني فيلم "لخمة راس" ووقع الفيلم وقعة سودة!

قلم جاف said...

العزيزة يوجينا:

بالمناسبة .. أسمع إنهم في فرنسا بيدبلجوا الأفلام الأمريكاني للغة الفرنسية ، والشيء نفسه في الهند .. والكلام دة مستغرب من بلاد يفترض بيها إنها متقدمة في الصناعة السينمائية..

الفيلم السينمائي ما هوش برنامج تعليمي أو فقرة في نشرة إخبارية علشان يهمني فحوى الكلام قد ما يهمني كمشاهد فضولي هو بيقوله إزاي.. فكرة إن واحد يدبلج "مارلون براندو" في "الأب الروحي 1" فكرة قاتلة وشنيعة لإنها حتفقدك واحد من مصادر المتعة في الفيلم بوجود ممثل تقيل ومحنك زي الراجل دة واللي حيختزل ظهوره بواحد كل حكايته في الحياة إن صوته يشبه مارلون براندو - ولا حتى ما يشبهش- في الحقيقة!

يا خوفي لا حد من منتجي المسلسلات بتاعتنا يبرر الطول والمط اللي بيعملوه فينا بالمسلسلات المكسيكي والياباني والكوري والأنجولي!

امرأة تقول الذي لا يقال said...

سعدت مبدئياً بفكرة إخراج "حاتم علي" لفيلم سينمائي مصري .. ربنا يصبره على الصحفيين والنجوم والمنتجين (بالترتيب)!

الراجل ده لو يدوا له مساحته بجد وحرية في التصرف هيبدع جامد




* خيبة "النايل تي في" تستحق أكثر من مجرد سطر في "فرجات آخر الشهر"!

القناة دي لازم تتعدم أصلا